الرئيسية » news bar » وثيقة باللغة العبرية تكشف تعهد المجلس الانتقالي الليبي للعدو الصهيوني بمنحه قاعدة عسكرية في ليبيا مقابل وصوله للحكم

وثيقة باللغة العبرية تكشف تعهد المجلس الانتقالي الليبي للعدو الصهيوني بمنحه قاعدة عسكرية في ليبيا مقابل وصوله للحكم

12-أيلول-2011     8:49 PM
شام تايمز:  الإخبارية اللبنانية
كشفت وثيقة باللغة العبرية على توقيع اتفاق بين كيان العدو الصهيوني والمجلس الوطني الانتقالي في بنغازي، يتضمن إنشاء قاعدة عسكرية للكيان الصهيوني، بمنطقة (الجبل الأخضر)، لمدة ثلاثين سنة قادمة، في حال وصول المعارضة الليبية إلى الحكم، مستقبلا.

 

 

ونقلت الوثيقة التي حملت في الترويسة عبارة (قوات الدفاع الإسرائيلية)، حصل عليها ضابط مخابرات أوكراني، عن فحوى اتفاق بين الكيان الصهيوني والمجلس الوطني الانتقالي الليبي في بنغازي تقضي بإقامة قاعدة عسكرية على الحدود الليبية، في وقت تلتزم إسرائيل بدعم لوجيستي وتزويد المعارضة الليبية بالأسلحة، والضغط على الدول الأوروبية والعربية للاعتراف بالمجلس وتدريب عناصر هذا الأخير من أجل إعداد جيش قوي.
فضلاً عن تكثيف ضربات (حلف الناتو) على قوات القذافي لإرغامه على ترك الحكم. ونشرت كل من جريدة (ري غزيتا) الروسية، و(يديعوت أحرونوت) الصهيونية فحوى الاتفاق المختوم بـ(سري للغاية)، قبل أن يتم إذاعة الخبر على التلفزيون الرسمي الليبي (الجماهيرية)، بعد أن تم توزيع هذه الوثيقة في مؤتمر للقبائل العربية بليبيا.

ستكون الجزائر أول متضرر من التواجد الصهيوني على الحدود مع ليبيا، خاصة في ظل التهديد الإرهابي الذي بدأ يتصاعد مع تصاعد العمليات العسكرية بليبيا مما سيسمح لتنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال الذي يطلق على نفسه اسم (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي)، بالسطو على أسلحة أكثر، ويدعمه في تنفيذ عمليات إرهابية وإجرامية بالمنطقة، بعد أن توسع نشاطه إلى الإتجار في المخدرات والأسلحة، والتعامل مع عصابات التهريب، كما سيجد التنظيم مناخا خصبا في ظل تواجد الصهاينة بالمنطقة، باعتبار أن الجزائر تعد من بين أكثر الدول عداء للكيان الصهيوني وأكبر المناهضين له.

شاهد أيضاً

السورية للتأمين تتعاقد مع الخدمات الطبية العسكرية

شام تايمز – متابعة أعلن مدير عام المؤسسة العامة السورية للتأمين “نزار زيود” أنه تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.