الدوري الانكليزي : ليفربول يتصدر في أفضل انطلاقة منذ 17 عاماً

تصدر ليفربول مؤقتاً ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم بعدما حقق فوزاً سهلاً على بولتون 3-1 على ملعبه “انفيلد رود”، يوم السبت، في المرحلة الثالثة.

ورفع ليفربول رصيده الى 7 نقاط من 3 مباريات، بفارق الأهداف عن تشلسي وولفرهامبتون، محققاً أفضل انطلاقة له منذ 17 عاماً.

وسجّل جوردان هندرسون (15) والسلوفاكي مارتن سكرتل (51) والاسكتلندي تشارلي آدم (52) أهداف ليفربول، والكرواتي ايفان كلاسنيتش (90+2) هدف بولتون.

وافتتح لاعب ليفربول جوردان هندرسون (20 عاماً) القادم من سندرلاند التسجيل بتسديدة يسارية سكنت المقص الأيسر لمرمى بولتون (15).

وأهدر الأوروغوياني لويس سواريز فرصة ذهبية عندما انفرد بالحارس الفنلندي يوسي ياسكيلاينن فلعبها ساقطة ارتدت من العارضة (24)، لينهي ليفربول الشوط الأول متقدماً في ظل سيطرة كبيرة من خط وسطه.

ولم يتأخر ليفربول في تعزيز النتيجة مطلع الشوط الثاني عندما لعب المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل، الذي دخل في الشوط الأول بدلاً من مارتن كيلي المصاب، كرة رأسية قوية في الشباك إثر ضربة ركنية من الاسكتلندي تشارلي آدم (51).

وبعدها بدقيقة، قضى “الحمر” على آمال بولتون، وتابعوا استعراضهم عندما مرر الهولندي ديرك كاوت إلى المتألق تشارلي آدم، القادم من بلاكبول، الذي أطلق تسديدة أرضية من حافة المنطقة سكنت مرمى بولتون (52).

ونجح بولتون في تسجيل هدف الشرف في الوقت بدل الضائع عبر الكرواتي إيفان كلاسنيتش إثر خطأ من المدافع جايمي كاراغر (90+1).

وحقق تشلسي فوزاً مثيراً على ضيفه نوريتش سيتي الصاعد إلى دوري الأضواء 3-1.

وسجّل البرتغالي جوزيه بوسينغوا (6) وفرانك لامبارد (81 من ركلة جزاء) والإسباني خوان ماتا (90) أهداف تشلسي وغارنت هولت (63) هدف نوريتش.

وضغط تشلسي مبكراً على ملعبه “ستامفورد بريدج” وكاد البرازيلي راميريش يفتتح التسجيل من تسديدة بعيدة، بيد إن الحارس جون رودي أبعد الكرة إلى ركنية (2).

ولم يتأخر “البلوز” في افتتاح التسجيل، إذ أطلق الظهير البرتغالي جوزيه بوسينغوا كرة رائعة من خارج المنطقة هزت شبك نوريتش (6).

وفي ظل ضغط تشلسي حصل “الكناري” على فرصة معادلة النتيجة، بيد أن الحارس البرتغالي هيلاريو، الذي لعب بدلاً من التشيكي المصاب بيتر تشيك، صد الفرصة على دفعتين (27)، ثم التقط كرة رأسية لغارنت هولت (28).

وتابع العاجي ديدييه دروغبا والإسباني فرناندو توريس الضغط على الفريق الأصفر، بيد أن النتيجة بقيت على حالها.

وفي الشوط الثاني، تلقى دفاع تشلسي ضربة موجعة، عندما خرج هيلاريو من مرماه محاولاً إبعاد كرة عرضية لنوريتش، فاصطدم بدفاعه لتصل الكرة على طبق من فضة لهولت الذي سددها من منتصف المنطقة في المرمى الخالي معادلاً النتيجة (63).

وتعرض دروغبا لإصابة قوية برأسه إثر اصطدامه بالحارس خرج على إثرها بمساعدة التنفس الاصطناعي (70).

وحصل تشلسي على ركلة جزاء بعد تمريرة جميلة من الفرنسي نيكولا انيلكا استقبلها راميريش ومر ببراعة عن الحارس جون رودي الذي تلقى بطاقة حمراء، انبرى لها فرانك لامبارد فسجل هدف الإنقاذ بكرة صاروخية في وسط المرمى (81).

واحتسب الحكم 11 دقيقة من الوقت بدل الضائع، نجح فيها البديل خوان ماتا بتسجيل الهدف الثالث (90+10).

وخسر ولفرهامبتون المتصدر السابق أولى نقاطه هذا الموسم عندما تعادل على أرض استون فيلا دون أهداف في افتتاح المرحلة.

وكان رجال المدرب الإيرلندي ميك ماكارثي فازوا في أول مباراتين على بلاكبيرن وفولهام، في حين حقق استون فيلا نقطته الخامسة في 3 مباريات.

وحقق ويغان وحارسه العُماني علي الحبسي فوزه الأول هذا الموسم عندما تغلب على كوينز بارك رينغرز الصاعد 2-صفر.

وسجل المهاجم الأرجنتيني فرانكو دي سانتو لاعب تشلسي السابق هدفي الفوز (41 و66).

وتابع المباراة من المدرجات لاعب كوينز بارك رينغرز الجديد جوي بارتون، بيد أن فريقه عجز عن تحقيق مفاجأة جديدة بعد فوزه على أرض ايفرتون الأسبوع الماضي.

وافتتح دي سانتو (22 عاماً) التسجيل بكرة طائرة جميلة هزت شباك الحارس الأيرلندي بادي كيني، قبل أن يقضي على آمال الضيوف في الشوط الثاني.

وتألق الحارس علي الحبسي في صد كرة رائعة لعبها لاعب الوسط المخضرم شون ديري ثم أمام المغربي عادل تعرابت.

وفي مباراة غريبة على ملعب “ايوود بارك”، فاز ايفرتون على مضيفه بلاكبيرن روفرز 1-صفر.

وحصل على بلاكبيرن على ضربة جزاء صدها الحارس الأمريكي تيم هاورد في مواجهة الكندي ديفيد هويليت (47)، ثم على ضربة جزاء ثانية أهدرها الأرجنتيني ماورو فورميكا في القائم (84)، قبل أن يحصل إيفرتون هذه المرة على ضربة الجزاء الثالثة في المباراة والتي ترجمها الإسباني ميكيل ارتيتا بنجاح في الوقت الضائع (90+2).

وهذه المرة الأولى منذ عام 1951 يخسر فيها بلاكبيرن 3 مبارات متتالية في انطلاقة الدوري.

وتعادل سوانسي مع ضيفه سندرلاند بالنتيجة عينها.

وتختتم المرحلة اليوم ، فيلعب نيوكاسل يونايتد مع فولهام، وتوتنهام مع مانشستر سيتي، ووست بروميتش البيون مع ستوك سيتي، ومانشستر يونايتد مع أرسنال.

شاهد أيضاً

ماهو وجه المقارنة بين الحمصي، و العزام.. وهل سيحمل الهواش “زير” الكرة الاتحادية من “البير” ؟!

شام تايمز – محمود جنيد: جاءت ردود الأفعال وآلية التعامل، مع النكسات الكروية لفريقي الرجال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.