صحفيو بي بي سي ينظمون إضراباً عن العمل

صوّت الصحفيون العاملون بهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” لصالح تنظيم إضراب عن العمل احتجاجاً على خطط للاستغناء عن موظفين بصورة إجبارية من الخدمة العالمية، وكانت بي بي سي أبلغت موظفيها أنها تعتزم إغلاق 5 من خدماتها العالمية باللغات الأجنبية البالغ عددها 32 لتوفير 46 مليون جنيه استرليني في العام، واحتمال أن يؤدي ذلك إلى فقدان 650 فرصة عمل.

وذكرت وكالة “يو بي آي” أن الخطوة جاءت في أعقاب إعلان وزارة الخارجية البريطانية تخفيض المنح المخصصة لخدمة بي بي سي العالمية بنسبة 16%، وقالت بي بي سي إن مديرة الأخبار في الهيئة هييلن بودين وجّهت رسالة إلكترونية إلى الموظفين ابلغتهم فيها أن بي بي سي “فعلت كل ما بوسعها للتقليل من عدد الموظفين الذين سيتم الاستغناء عنهم بصورة إجبارية، لكن 387 موظفاً سيتم صرفهم من العمل بسبب إغلاق بعض خدماتها العالمية وخدمة الرصد”.

الخدمة العالمية

الحكومة البريطانية أعلنت في تشرين الأول الفائت أن بي بي سي ستتحمل مسؤولية تغطية تكاليف خدمتها العالمية بدلاً من وزارة الخارجية اعتباراً من العام 2014، وبدأت بي بي سي الخدمة العالمية في العام 1932، وتكلفها 272 مليون جنيه استرليني في العام ويستقبلها 241 مليون شخص في العالم عبر الإذاعة والتليفزيون والإنترنت.

بي بي سي أعلنت الشهر الفائت طرح مركزها التليفزيوني في منطقة وايت سيتي غرب لندن البالغة مساحته 14 فداناً للبيع، ويعمل في المركز حالياً 5000 موظف، لكن بي بي سي ستخليه بحلول العام 2015 بعد نقل هؤلاء إلى مواقع أخرى بما في ذلك ميديا سيتي في سالفورد وبيت الإذاعة بوش هاوس وسط لندن.

شاهد أيضاً

“كوفيد-19” يمكن أن يؤثر على قلوب الأطفال الصغار تماما مثل البالغين

تعرض رضيع يبلغ من العمر شهرين وقع تشخيص إصابته بـ”كوفيد-19″، لإصابة في عضلة القلب وفشل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.