الرئيسية » news bar » مسؤول بالداخلية:يكذب مقتل ضباط وعناصر من الشرطة على أيدي قوات الأمن

مسؤول بالداخلية:يكذب مقتل ضباط وعناصر من الشرطة على أيدي قوات الأمن

صرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية أن بعض وسائل الإعلام المغرضة قامت ببث أخبار كاذبة ونشر قوائم بأسماء ضباط وعناصر من قوى الأمن الداخلي على أنهم قتلوا على أيدي قوات الأمن بذريعة رفضهم للأوامر.

وأكد المصدر أن ما نشرته هذه الوسائل عار عن الصحة وان الهدف من نشر هذه الاخبار هو التشويش والتحريض وزعزعة الامن والاستقرار في سورية.

وأضاف المصدر أنه سيتم فضح أكاذيب هذه الوسائل الاعلامية واماطة اللثام عن دورها التخريبي والتحريضي بعرض لقاءات متلفزة مع الأسماء التي تم نشرها من الضباط والعناصر بما يدحض ادعاءات وأكاذيب هذه الوسائل المغرضة.

وأكد المصدر التزام قوى الأمن الداخلي بقضايا الشعب والوطن واستعدادها الدائم للبذل والعطاء والتضحية في سبيل عزة وكرامة وأمن واستقرار سورية.

ونفى أحمد الفرحان الضابط برتبة مقدم في الجيش العربي السوري ما تناقلته وسائل اعلام مغرضة من أكاذيب تدعي فيها مقتله على يد رؤسائه لرفضه إطلاق النار على المتظاهرين مؤكدا أن قنوات الفتنة تنفث سمومها فى واقع شعبنا العربي السوري.

وقال الفرحان في اتصال مع التلفزيون السوري اليوم: نحن لم نقتل وما زلنا أحياء وسندافع عن هذا الوطن الغالي بكل ما أوتينا من قوة وشجاعة موضحا أن الجيش العربي السوري قوي ومتماسك وهو الدرع المنيع والسياج الذي ستتحطم عليه جميع المؤامرات التي تحاك في الغرف السوداء للنيل من هذا البلد القوي.

وأكد الفرحان أن قوى الجيش والامن والشرطة هي العين الساهرة على هذا الوطن وستواصل العمل على اعادة الامن والامان كما كان سابقا وكما هو معهود في سورية لافتا إلى أن هدف المحطات التحريضية من بث أخبار كاذبة كهذه إنما هو محاولة استهداف معنويات الشعب السوري وشق صفوفه تحقيقا لأهداف الصهيونية العالمية وقال: سنبقى الجند الأوفياء لهذا الوطن ونعمل في سبيل استقراره ومنعته وحمايته.

من جانبه نفى الرائد اميل نصار النبأ الذي بثته وسائل الاعلام المغرضة عن مقتله مع عدد من زملائه الضباط وعناصر قوى الأمن الداخلي على يد عناصر الأمن السوري وقال إن هذا الخبر عار عن الصحة.

وأوضح نصار أن هذا الخبر فيه مساس بولائنا وانتمائنا لوطننا الغالي سورية ونحن في سلك قوى الأمن الداخلي مستعدون لتقديم أرواحنا فداء للوطن ونحن متماسكون وغير آبهين بكل ما يصدر عن تلك المحطات المغرضة والتي تهدف إلى تقسيم سورية خدمة لأعداء الوطن وفي مقدمتهم إسرائيل ولكن سورية ستبقى شامخة وقوية دائما في وجه كل المؤامرات والتحديات.

وأكد نصار الالتزام بالتعليمات الواضحة الصادرة بعدم إطلاق النار على المتظاهرين.

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.