فرانس 24 ترفض الاعتذار عن فضيحة تزوير استقالة شكور وتعتبر أنها ضحية تلاعب

قالت رينيه كابلان نائبة رئيس تحرير قناة فرانس 24 الاربعاء ان قناة الانباء الفرنسية ربما تكون خدعت حين بثت تسجيلا صوتيا على انه بلسان لمياء شكور سفيرة سوريا لدى فرنسا وأعلنت فيه المتحدثة استقالتها احتجاجا على قمع المحتجين السوريين.

وقالت كابلان لراديو فرانس اينفو “يبدو اننا كنا ضحية تلاعب على الارجح.

في حين أصدرت قناة فرانس 24 بياناً قالت فيه في إطار برنامجها “النقاش” المخصص عن سوريا اتصلت قناة فرانس 24 ظهر اليوم بالسيدة سفيرة سوريا في فرنسا لمياء شكورعبر البريد الالكتروني المعتادِ استعماله من قِبل قناتنا للتواصل مع الملحق الإعلامي للسفارة.
ردُ السفيرة كان ايجابيا واتصلنا بها في الموعد المحدد على رقم هاتف زودنا به القسم الإعلامي للسفارة.
قمنا بالتحاور معها مباشرة عند الساعة السابعة وعشرين دقيقة بالتوقيت الفرنسي، لمرتين بالفرنسية والإنكليزية، من دون أن يكون لدينا أدنى علم مسبق بمضمون مداخلتها .لقد أعلنت استقالتها من منصبها كسفيرة لسوريا  مباشرة على فرانس 24  على القناتين الفرنسية والإنكليزية.
واستنادا إلى تصريحات مكتوبة تم إرسالها من قبل السفارة السورية أكدت وكالة رويترز للأنباء تصريحات السيدة شكور.
لقد تفاجأنا جدا عندما كذبت السفيرة تصريحاتها على شاشات العربية والجزيرة والتلفزيون السوري.
لا نستبعد التلاعب ولا الاستفزاز. إذا ما تأكد هذا الأمر فأننا سنلاحق قضائيا كل الأشخاص والجهات الرسمية التي قد تكون وراء ذلك.

شاهد أيضاً

ارتفاع معدل التضخم الاقتصادي العالمي ومقارنات بين الدول

شام تايمز – متابعة أجرى الخبير الاقتصادي الأمريكي البروفيسور”ستيف هانك” مقارنة لمعرفة معدلات التضحم الأعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.