السفير السوري في لبنان: الحوار في سورية يعطي ثماراً إيجابية.. والخروج من المحنة بات قريباً

كد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم الأربعاء 8/6/2011، أن الحوار الداخلي المعمق والمفتوح الذي يقوده الرئيس بشار الأسد يعطي ثماراً ايجابية تحصن الوضع الداخلي وتخرجه من المحنة التي باتت خيوطها التآمرية واضحة.

وإثر زيارته رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سليم الحص في منزله في عائشة بكار، شدد السفير السوري على أن المواقف الدولية التي تذيع أن الرئيس الأسد فقد شرعيته لا تستند إلا إلى الأحقاد والرؤى المنقوصة وغير المكتملة.

وردّاً على سؤال حول تحرك لجنة تقصي الحقائق تجاه لبنان للإطلاع على الأوضاع في سورية بموافقة لبنانية، أكد السفير السوري أن الرغبات التخريبية لقوى دولية لها دور في سيناريوهات لا تريد امن المنطقة، معرباً عن أمله أن تكون المواقف العربية والحصانة الوطنية لكل بلدان المنطقة والتعاون فيما بينها لتحصين هذه المواقف ولقراءة هذه الإستهدافات بمنظور متكامل وبعيد عن الارتجال وبعيد عن الولوج إلى مزالق الفتنة التي يراد للمنطقة أن تنزلق إليها.

شاهد أيضاً

الأولوية لإعادة المهجرين إلى منازلهم القابلة للسكن

شام تايمز – متابعة أكد محافظ دمشق “عادل العلبي”، أن العمل جار لإعادة المهجرين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.