حداد ثلاثة أيام في حماة.. والآلاف يشيعون عدد من الشهداء في المدينة

أكد أحد شهود العيان السبت 4/6/2011، أن عشرات آلاف في مدينة حماه السورية شيعوا الشهداء الذين سقطوا في تظاهرات أمس الجمعة، وسط غياب أمني ملحوظ.

وقال المراسل “إن مواكب الجنازات انطلقت من عدة أحياء في المدينة باتجاه مقبرتي (الصفا وسريحين)”، حيث تم تشييع خمسة شهداء من جامع المسعود بحي الثامن من آذار في منطقة السوق إلى مقبرة سريحين”، كما تم تشييع ثلاثة شهداء من جامع عبد الرحمن بن عوف في حي القصور بمنطقة الحاضر.

وأضاف الشاهد بأنه تم أيضاً تشييع عدد أخر من الشهداء من جامع السرجاوي وجامع أبو عبيدة بن الجراح في منطقة التعاونية، لافتاً إلى تحول أغلب مواكب التشييع إلى تظاهرات تهتف للشهيد والحرية، مؤكداً بأن “حوالي 1500 من النساء شاركن في التظاهرات”.

كما عمد المتظاهرون الغاضبون إلى إحراق إطارات السيارات في ظل غياب أمني عن شوارع المدينة وقطع الطريق الدولي حلب دمشق في موقع جسر المزارب.

من جهة أخرى، أشار الشهود إلى “أن الأهالي ألقوا القبض على واحد من ثلاثة مسلحين حاولوا إطلاق النار على المشيعين في مقبرة سريحين، فيما فر المسلحين الآخرين”.

إلى ذلك أكد مراسلنا في وقت سابق أن مدينة حماة تشهد اليوم إضراباً عاماً وحدداً لمدة ثلاثة أيام في كافة أنحاء المدينة ما عدا بعض الصيدليات التي لازالت مفتوحة لخدمة الأهالي، وسط غياب أمني حتى من رجال شرطة المرور”.

وكانت المدينة قد شهدت أمس الجمعة مظاهرات حاشدة مطالبة بالحرية الإصلاحات السياسية والاقتصادية سقط خلالها عشرات الشهداء والجرحى .

شاهد أيضاً

يبرود تنقل المياه إلى قرية المراح

شام تايمز – متابعة أكد رئيس الوحدات المائية الاقتصادية في ريف دمشق “عمر درويش” أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.