مجلس النواب يوبخ أوباما لعدم استشارة الكونغرس قبل التدخل العسكري في ليبيا

‫صوّت مجلس النواب الأمريكي، الجمعة 3-6-2011، لمصلحة قرار يوبّخ الرئيس أوباما لفشله في استشارة الكونغرس قبل أن يقرر التدخل العسكري في ليبيا ويطالب بعدم إرسال أي قوات برية إلى هناك، ورفض الكونغرس قراراً آخر يطالب بالانسحاب من العمليات في ليبيا خلال أسبوعين.

القرار الذي قدمه الجمهوريون تمّت الموافقة علية بـ268 عضواً في المجلس، مقابل اعتراض 148.

وجاء في القرار أن الرئيسَ فشل في تقديم سبب مقنع متعلق بالمصالح الأمنية القومية الأمريكية يبرر التدخل الامريكي في ليبيا.

وقال جون بينر، رئيس مجلس النواب، وهو من الحزب الجمهوري: “لم يشرح سبب التدخل ونحن نطالبه (أوباما) بسلسلة من التفسيرات”.

ومن جانبه قال بارني فرانك، المنتمي للحزب الديمقراطي: “نحن لسنا قوات طوارئ للعالم يتصلوا بنا كلما أرادوا منقذاً لأزمة ما”.

وجمع الجدل في شأن التدخلِ الامريكي في ليبيا بين حلفاء غير تقليديين في الكونغرس. من ناحية هناك الديمقراطيون الذين لا يريدون التدخل الامريكي في الخارج، والجمهوريون الذين لا يريدون صرف أموال على صراعات أخرى، هناك ايضاً من الجمهوريين من أراد كسب نقاط سياسية ضد أوباما.

وقال تود جازيانو، من مركز هيريتيج: “القرار هذا يذكر الرئيس بأنه كان من المفروض أن يتواصل بشكل أكبر مع الكونغرس ويقدم لأعضائه وللشعب الأمريكي حججاً وتفاصيل عن التدخل وأهدافه. قضى الرئيس فترة أطول في إقناع الحلفاء الاجانب بالوقوف إلى جانب القرار مما قضاه في اقناع الامريكيين أنفسهم”.

ولا يغير القرار من الوقائع على الأرض، لكنه أشار إلى جدل آخر حول دور الكونغرس في إعلان الحربِ والتدخلات العسكرية. فهناك مشروع قرار قدمه أحدُ الديمقراطيين الليبراليين، دينيس كوسينيتش، يطالبُ بسحبِ القوات والموارد الامريكية من الصراع خلال الاسبوعين المقبلين على أساس أن الكونغرس لم يصوتْ على التدخل في ليبيا.

وهذا القرار لم تتم الموافقة عليه، وأحد أسباب فشلهِ هو أن عدداً من أعضاء الكونغرس يعتبرون أن قراراً يأمر الرئيس بسحب القوات هو غير شرعي.

العربية

شاهد أيضاً

عودة أكثر من 200 لاجئ إلى سورية

شام تايمز – متابعة عاد أكثر من 200 لاجئ إلى سورية من لبنان خلال الــ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.