دراسة: استقطاب البعوضة يرتبط بالنظر والرائحة

وجد باحثون أميركيون أن السببين الأهم اللذان يجعلان الشخص أكثر عرضة للسع البعوض يتعلقان بالنظر والرائحة، فمن يرتدون الألوان الداكنة وينتجون معدلات عالية من ثاني أوكسيد الكربون مع كل زفير يستقطبون البعوض بشكل أكبر.
ونقلت شبكة “ام اس ان بي سي” الأميركية عن الباحث المسؤول عن الدراسة في جامعة “فلوريدا”، جوناثان داي قوله إن أهم سببين لاستقطاب البعوضة يرتبط بالنظر والرائحة، مضيفاً أن 20% من الأشخاص يعدون من النوع الجاذب للبعوض.

وقال الباحثون إن البعوض يتمتع برؤية عالية خصوصاً خلال فترة بعد الظهر، ووسيلته الأولى للبحث عن البشر هي البصر.

ووجد العلماء أن من يرتدون ألوان داكنة مثل الأسود والأزرق والأحمر هم اكثر استقطاباً للبعوض.

أما العامل الجاذب الآخر فهو معدل ثاني أوكسيد الكربون الذي ينتجه الشخص مع كل زفير.

ومن يتمتعون بمعدلات مرتفعة من الأيض ينتجون كميات أعلى من ثاني أوكسيد الكربون، مثل كبار السن والنساء الحوامل.

وبالرغم من أن ثاني أوكسيد الكربون هو عامل الجذب الأولي للبعوض، إلا أن عوامل ثانوية أخرى تتعلق بالرائحة المنبعثة من الجلد أو الفم تلعب دوراً جاذباً أيضاً.

وتلعب درجة حرارة الجسم أيضاً دوراً في استقطاب البعوضات التي تنجذب إلى النساء الحوامل بسبب ارتفاع درجة حرارتهن.

شاهد أيضاً

الكشف عن تقنية متطورة قد تساعد في تحديد مصدر آلام الأعصاب لدى مرضى “كوفيد طويل الأمد”!

كشف خبراء أن فحصا بتصوير الرنين المغناطيسي عالي الدقة طورته الولايات المتحدة، يمكن أن يحدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.