الرئيسية » news bar » مجلس الوزراء يوافق على إخراج التجمعات السكانية من حرم خط البادية وناقش مشروع مرسوم لإلغاء المكتب السري

مجلس الوزراء يوافق على إخراج التجمعات السكانية من حرم خط البادية وناقش مشروع مرسوم لإلغاء المكتب السري

وافق مجلس الوزراء بجلسته التي عقدها أمس برئاسة الدكتور عادل سفر رئيس المجلس على اعتماد القرار المتضمن إخراج التجمعات السكانية المحددة بقرار وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي رقم 591 لعام 1988 من حرم خط البادية وعلى اعتماد دراسة الوزارة ومقترحاتها حول تطوير التجمعات السكانية في البادية السورية وتحسين فرص الاستثمار فيها والآليات والبرامج اللازمة لتحقيق عملية تنمية شاملة تؤدي إلى استقرار السكان في هذه التجمعات وتحسين مستوى معيشتهم.

وأقر المجلس مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام القانون رقم 41 لعام 2007 المتضمن إحداث الهيئة العامة للضرائب والرسوم وإنهاء العمل بالمرسوم رقم 64 لعام 2010 وذلك بهدف إعادة صلاحيات وزارة المالية الممنوحة للهيئة فيما يتعلق بالضرائب والرسوم إلى الوزارة لضمان المراقبة السليمة لإيرادات الخزينة العامة للدولة من الضرائب والرسوم.

وأقر المجلس مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام القانون رقم 24 لعام 2003 الخاص بالضرائب على الدخل وتعديل بعض أحكام المرسوم رقم 23 لعام 2011 وإنهاء العمل بالمادة 3 من المرسوم رقم 24 لعام 2011.

وأقر المجلس مشروع القانون المتضمن إنهاء العمل بالمرسوم رقم 1145 لعام 1950 وتعديلاته الخاصة بإحداث مكتب خاص ملحق بمجلس الضابطة الجمركية والذي يطلق عليه اسم مكتب مكافحة التهريب وإنهاء العمل بالمادة 26 من قانون الضابطة الجمركية رقم 37 لعام 2006 المتضمنة إلحاق المكتب السري لمكافحة التهريب بمجلس الضابطة الجمركية وإناطة مهام المكتب المذكور بمديرية مكافحة التهريب في المديرية العامة للجمارك.

وأقر المجلس مشروع القانون القاضي بترقين الذمم الشخصية المستحقة الأداء قبل نفاذه بموجب الفقرة ج من المادة الأولى من قانون جباية الأموال العامة رقم 341 لعام 1956 والتي لا يزيد مقدار كل منها عن مبلغ 300 ل س.

وأقر مجلس الوزراء مشروع القانون المتضمن تصديق عقد التمويل الخاص باتفاقية قرض لتمويل مشروع مياه سورية آفاق/2020/ الموقع بين حكومة الجمهورية العربية السورية وبنك الاستثمار الأوروبي.

ووافق مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على تمديد فترة استلام الدفعة الاولى من المعونة الاجتماعية من مكاتب البريد في جميع المحافظات لمدة شهر آخر ليتاح للمستفيدين استلامها.

ووافق المجلس بناء على اقتراح وزارة الادارة المحلية على اعتماد القرار المتضمن تحديد الوحدات الادارية ذات الصفة السياحية والاثرية والتنموية ومدن الموانىء المعتمدة لعام 2011.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أهمية بناء علاقة وثيقة من التعاون والتفاعل الايجابي البناء بين وسائل الاعلام والجهات العامة داعيا الى افساح المجال امام الصحفيين والاعلاميين للمشاركة في نشاطات وفعاليات الجهات العامة وتوفير المعلومة التي يحتاجونها في عملهم التنموي بما يعزز الايجابيات ويسهم في كشف السلبيات ويعزز عملية البناء والتنمية الشاملة.

وقال الدكتور رياض حجاب وزير الزراعة والإصلاح الزراعي في تصريح للصحفيين عقب الجلسة إن القرار الذي اعتمده مجلس الوزراء حول إخراج التجمعات السكانية المحددة بقرار وزارة الزراعة رقم 591 لعام 1988 من حرم خط البادية سيسهم في تحسين فرص الاستثمار في البادية وتنظيم التجمعات السكانية فيها والتي تصل إلى 130 تجمعا في مختلف المحافظات.

وأضاف أن عملية التنظيم تأتي من خلال توفير كل البنى التحتية في البادية وتحديد حدودها وإعطاء سكن للفلاحين ضمنها والسماح بحفر الآبار للري بعد موافقة وزارة الري بحسب دراسات توفر المياه إضافة إلى إقامة المدارس والمستوصفات والمراكز البيطرية لافتا إلى الأثر الإيجابي الكبير على الفلاحين ومربي الثروة الحيوانية فيها ما ينعكس إيجابا على استثمار البادية.

وأشار وزير الزراعة إلى أن القرار يسمح للمقيمين ضمن التجمعات بالزراعات الشتوية والزراعة الصيفية بمساحة 10 دونمات للخضار من أجل المعيشة و3 دونمات للسكن وإقامة الحظائر بما يخدم الثروة الحيوانية مؤكدا أن تصنيف الأراضي الزراعية يهدف إلى الحفاظ على هذه الاراضي ضمن سياسة الأمن الغذائي وخاصة مع تقلص مساحتها نتيجة التوسع العمراني الكبير على حسابها.

بدوره أوضح الدكتور محمد الجليلاتي وزير المالية أن المجلس ناقش عددا من مشاريع المراسيم ضمن عملية الإصلاح المالي وتحديدا القوانين الضريبية النافذة حاليا والتي تتعلق بعمل هيئة الضرائب والرسوم لتقوم بدورها في مجال إعادة النظر في التشريعات الضريبية القائمة وفصل العمل التنفيذي الذي أنيط بها سابقا وإعادة العمل التنفيذي للدوائر المالية على أن تستمر هذه الهيئة في عملها بالتنسيق بين السياستين النقدية والمالية وتوحيد قوانين الضرائب وتعديلها للوصول في المستقبل إلى ما يسمى بالضريبة الموحدة على الدخل.

وأشار إلى أن المجلس ناقش أيضا مشروع مرسوم لإلغاء المكتب السري الذي أحدث في العام 1950 الذي يهدف إلى مكافحة التهرب الجمركي نظرا لوجود مديرية مختصة في الهيكل التنظيمي للجمارك وذلك بهدف تبسيط الإجراءات ومساعدة المستوردين في تخليص البضائع ضمن آلية جديدة تحول دون بقاء بضائعهم في مخازن الجمارك وتبسيط الإجراءات اللازمة لوصول المواد الأولية والمستوردة بشكل واضح وسرعة كبيرة.

وأوضح وزير المالية أن مشروع المرسوم الذي تمت مناقشته أيضا حول ترقين بعض الذمم الشخصية يهدف إلى إعفاء الأشخاص المدينين لوزارة المالية الذين تتراوح الذمم المالية المترتبة عليهم منذ عدة سنوات بين 100 و300 ليرة سورية من المديونية حيث يصل عددهم إلى حوالي 130 الف شخص لافتا إلى أن كل هذه الاجراءات تهدف إلى التخلص من التراكم الضريبي وإنجاز التكليف بالضريبة لكل المكلفين سواء بضريبة الدخل على الأرباح الحقيقية وغيرها بأقصر وقت ممكن.

ولفت الدكتور جليلاتي إلى ان وزارة المالية ستقوم بتبسيط الإجراءات وأتمتة العمل بشكل يستطيع من خلاله المكلف أن يقدم البيان المتعلق بنتائج أعماله الى الدوائر المالية وذلك خلال عام من الآن ما سيساعد على تحصيل الضرائب في الوقت المناسب وتبسيط الإجراءات الضريبية وإعادة الثقة بين المكلف والدوائر المالية إضافة إلى اعتماد دفاتر المكلف كأساس في التكليف بضريبة الأرباح.

وأوضح وزير المالية أن الرسوم الجمركية يجب أن توفق بين مصلحة الصناعة ومصلحة المستهلك مع الأخذ بعين الاعتبار دعم الصناعة المحلية وتقويتها التي تؤدي إلى تشغيل عدد كبير من العمالة وبالتالي تأمين فرص عمل للشباب وقال: إن الوزارة تدرس تخفيض الرسوم الجمركية على المواد الأولية لتصل الى حدها الأدنى وعدم رفع الرسوم الجمركية على المنتجات الأساسية وتعويض ذلك من خلال إعادة النظر بالرسوم الجمركية على السلع الكمالية لتأمين موارد للموازنة العامة للدولة وتغطية الإنفاق العام وتأمين الخدمات للمواطنين في مجالات الصحة والتعليم والخدمات.

شاهد أيضاً

السورية للتأمين تتعاقد مع الخدمات الطبية العسكرية

شام تايمز – متابعة أعلن مدير عام المؤسسة العامة السورية للتأمين “نزار زيود” أنه تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.