الرئيسية » news bar » الجهات القضائية النزيهة ستشرف على الانتخابات ولا علاقة للسلطة الوصائية التنفيذية

الجهات القضائية النزيهة ستشرف على الانتخابات ولا علاقة للسلطة الوصائية التنفيذية

يرى المحامي الدكتور غالب عنيز عضو لجنة مكافحة الفساد أن هناك توجهاً بأن تشرف على الانتخابات أجهزة قضائية ذات كفاية ودراية وخبرة ونزاهة وحيادية واستقلال الأمر الذي يتطلب أن يكون هناك تشريع موحد للانتخابات العامة في سورية بشكل عام يتناول الادارة المحلية ومجلس الشعب وأن تكون الجهات القضائية مشرفة عليه وعلى العمليات الانتخابية وليس للسلطة الوصائية التنفيذية أي علاقة بالعملية الانتخابية .. إلا من باب المساعدة والعون للجان القضائية التي ستتولى العملية .

مشيراً إلى الثغرات العديدة في العملية الانتخابية في الادوار الماضية على صعيد بعض التصرفات السلبية سواء من المواطنين أو من اللجان الانتخابية الأمر الذي يستدعي اعادة النظر بآليات العمل والتدخلات غير السليمة وغير الصحيحة على مختلف المستويات حفاظاً على النزاهة والشفافية والارتقاء بالعملية الانتخابية للوصول بالأجدر والأكفأ إلى هذا المجال الذي يمثل نبض الشارع بشكل حقيقي وفاعل بعيداً عن المحاباة والمحسوبيات غير المقبولة والتي أضحت ممجوجة من قبل المواطنين.‏

وبين الدكتور عنيز أن هناك تعديلاً قد صور فيما يتعلق بالنفقات المالية للدعاية الانتخابية وعدم تجاوزها لمبلغ 3 ملايين ليرة ويعد تجاوز هذا المبلغ مطعناً في صحة الانتخاب.. يقدم أمام اللجنة المركزية للانتخابات.. لافتاً إلى أنه نظراً لتغير الظروف والأحوال أن تكلف اللجنة المركزية القضائية بالتحديد الدوري لهذه النفقات.‏

وأكد أنه لابد من ايجاد علاج ناجع للتصرفات السلبية التي تحصل أثناء العملية الانتخابية من جمع للبطاقات الشخصية والانتخابية وجلب الناخبين من المحافظات الأخرى اضافة لتوزيع البطاقات والهدايا والوعود.. وحرمان كل من يتصرف بمثل هذه الطرق من الترشيح والانتخاب إضافة إلى أن تكون العلاقة محصورة مع الأجهزة القضائية والوحدات الشرطية حصراً.‏

وأشار الدكتور عنيز إلى أهمية أن تكون التعليمات الانتخابية واضحة لا لبس فيها لاسيما فيما يتعلق بشروط الترشيح والانتخاب وعمليات التصويت والاقتراع وفرز الأصوات وجمع النتائج وتحديد المراكز الانتخابية وكل مجريات العملية الانتخابية حتى لايكون هناك مجال للاجتهاد أو التصرفات الفردية وربما المزاجية والتسلط في بعض الأحيان.. مع ضرورة الرقابة الفاعلة على العمليات الانتخابية من قبل القضاء بشكل حصري وأن يكون هناك ضمن الشروط الخاصة بالترشيح نسبة محددة لالتزام العضو المنتخب بحضور الجلسات وأعمال اللجان على مستوى مجلس الشعب ومجالس الادارة المحلية اضافة لضرورة أن يلحظ أي تشريع مقبل للانتخابات تعويضات مجزية للجان الانتخابية على كافة المستويات تأميناً للنزاهة والحيادية وحتى لاتكون تلك اللجان عالة على بعض المرشحين أو ممثليهم وتأمين مستلزمات نجاح العملية الانتخابية من قبل الوحدات الادارية وعلى الأخص فيما يتعلق بالدعاية الانتخابية وتأمين الأماكن المخصصة لها منعاً من التشويه البصري مشيراً إلى أهمية تعديل الوقت المخصص للانتخابات بحيث يكون متوافقاً مع الدوام الرسمي.‏

وفيما يتعلق بتقسيم الدوائر الانتخابية أوضح أنه لابد من اعادة النظر بتقسيم وتوزيع الدوائر الانتخابية بما يضمن أن ينتخب المواطن الشخص الذي يعرفه يتوقع منه حراكاً اجتماعياً خدمياً يحقق المصالح التي يصبو اليها المواطن اضافة لشرط وجود شهادة علمية لا تقل عن التعليم الأساسي وخصوصاً لمن هم حديثو السن من المرشحين مع ضرورة دخول الاتمتة والتقانة لجميع مفردات العملية الانتخابية ووجود شبكة ربط بين مختلف اللجان واللجنة المركزية والمراكز الانتخابية.‏

وشدد الدكتور عنيز على معالجة التقصير الواضح في اتخاذ القرارات في الطعون الانتخابية سواء من اللجان او من القضاء الاداري والحرص الشديد على ان تكون اللجان الانتخابية مختارة وفق اسس الخبرة والكفاءة والنزاهة والاستقلالية وأن تطول العقوبات كل من يخل بالعملية الانتخابية وترويج صورة غير لائقة وغير سليمة عن الحالة الانتخابية وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب والتدرج والارتقاء بالعملية الديمقراطية واتاحة كل الوسائل الممكنة ليعلم المواطن ان صوته ذو قيمة عالية ويجب ان يمنحه لمن هو اهل لتمثيله.‏

واشار الدكتور عينز في معرض حديثه الى ان هناك توجهاً لدى القيادة السياسية لاحداث مجلس شورى في المستقبل ولابد لأي تشريع أن يلحظ ومنذ الآن امكانية احداث هذا المجلس الذي يشكل الفرقة التشريعية الاستشارية الثانية على مستوى القطر.‏

وختم بالتأكيد على اهمية دور الاعلام في متابعة مجريات العملية الانتخابية باعتباره جهازاً رقابياً اضافياً يستطيع كشف زيف بعض التصرفات السلبية وحالات الفساد اضافة لدوره في ابراز الايجابيات ونقل صورة ما يجري من مداخلات ونقاشات في اروقة مجلس الشعب للمواطن بشكل مباشر.‏

ثورة زينية

شاهد أيضاً

تعيين مراقبين ومراقبات لخطوط السرافيس

شام تايمز – متابعة أكد رئيس الاتحاد المهني لنقابات العمال “غسان رسول” أنه سيتم تعيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.