الرئيسية » كوكتيل » مجفف الملابس ينقذ حياة طفل أمريكي من الإعصار

مجفف الملابس ينقذ حياة طفل أمريكي من الإعصار

كثير من الآباء ينتابهم القلق عندما يلعب أطفالهم داخل المجففات أو الغسالات الكهربائية، لكن والدة الطفل الأمريكي أستن ميلر (11 عامًا) كانت سعيدة جدا باختبائه داخل المجفف، ما أنقذ حياته من التدمير الذي لحق بمنزله جراء الإعصار.

كان الطفل ميلر بمفرده في المنزل يشاهد التلفزيون عندما اتصلت به والدته جيسيكا من عملها؛ لتبلغه عن إطلاق تحذير حول هبوب إعصار على مدينة لينوكس بولاية آيوا الأمريكية.

حاولت جيسيكا أن تهدئ طفلها، الذي تملكه الخوف بعد أن حطمت الرياح نوافذ المنزل، فنصحته بدخول غرفة الغسيل نظرًا لأن المنزل ليس فيه “بدروم”، كما أن الوضع يكون أكثر أمنًا في هذه الغرفة، التي لا يوجد بها أي نوافذ، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأعرب الطفل لأمه عن خوفه قائلا: “أمي أنا خائف جدا.. أنا خائف جدا”، لكن في الوقت ذاته جاءته فكرة رائعة، وهي أن يضغط جسمه داخل المجفف معتبرًا أنه المكان الوحيد الذي يبدو آمنًا في ظل هذه الفوضى.

وحاولت الأم الوصول للمنزل لكن الدمار الذي خلفه الإعصار قطع عليها طريق العودة؛ حيث ظل المطر يتساقط والحطام يقع هنا وهناك.

وظل أستن ميلر داخل المجفف لمدة 15 دقيقة حتى هدأت العاصفة ووصلت عمته إلى المنزل للاطمئنان عليه؛ لتجده في حالة صحية جيدة دون أية إصابات أو حتى خدش على الرغم من الدمار البالغ الذي حل بالمنزل والمنطقة.

وعن هذا تقول الأم: “لو لم يذهب لغرفة الغسيل لسقط الحطام فوق رأسه.. أنا فخورة به لأنه فعل ذلك..”.

وشهدت الولايات المتحدة الشهر الماضي إعصارا مدمرا ضرب عددًا من الولايات الجنوبية، ما أسفر عن مقتل المئات.

شاهد أيضاً

تجربة حديثة تبحث في “أحدث سلاح” في مكافحة الأمراض

يحتدم السباق لإنتاج لقاح “كوفيد-19” وما يزال هناك بعض الخطوات لقطعها حتى يتوفر للجميع، وهذا هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.