تعيينات المعلمين الوكلاء بدير الزور.. سفر برلك!!

شام تايمز – دير الزور – عثمان الخلف

أفضت تعيينات المعلمين الوكلاء في مديرية تربية دير الزور من الناجحين بالمسابقة التي أعلنتها مؤخراً وزارة التربية، إلى إحداث إرباك سواء لجهة العملية التعليمية واستقرارها أو ما انعكس من سلبيات طاولت الوضع المعيشي للمعلمين، حيث جاءت التعيينات بعد تأشيرها من الجهاز المركزي للرقابة المالية خلاف رغبات المعلمين الذين تفاجؤوا بأن المجمعات التربوية التي عُينوا بها هي عكس ما أملوه في طلبات الاشتراك بالمسابقة.

ومن شروط الاشتراك بالمسابقة حينها تحديد المجمع التربوي الراغب المعلم الوكيل التعيين به حسب ما أكدت الوكيلة “عائشة الإبراهيم” في حديثها لـ “شام تايمز”.. “كتبت في طلبي رغبتي بالتعيين لصالح مدارس مجمع حطلة التربوي، لكن مع صدور القرارات تفاجأت بتعييني في مجمع العشارة”.

وذات الموضوع حصل مع “هدى العبد” وهي شقيقة شهيد في الجيش العربي السوري قائلة.. “رغبتي كانت لصالح مجمع حطلة، قراري الصادر عن تربية دير الزور جاء في مجمع العشارة، أسكن حطلة على الضفة اليسرى للفرات وهنا أحتاج للانتقال إلى مركز المحافظة عبور النهر بواسطة العبارة ومن ثم أستقل سرفيس إلى العشارة، فمتى أعبر بالنظر لأعطال العبارة ومخاطر ركوبها؟ ومتى أصل مدارس العشارة ومتى أعود لمنزلي علماً أن المسافة التي أقطعها ذهاباً وإياباً تصل إلى 100 كم”.

المعلم “عامر العلو” يسكن بلدة مراط قال بدوه.. “إن تغاضينا عن مخالفة شرط المسابقة بتعيننا، عكس رغباتنا وتغاضينا عن مخاطر عبور النهر، فأسأل كيف للمعلم هنا أن يُعطي العملية التعليمية حقها الكامل مع هكذا حال من طرق ووسائل النقل؟ وماذا عن حال المعلمات أمام هذا الوضع وهل سيبقى من رواتبنا التي نتقاضاها شيء ونحن ندفعها أجور نقل يومية؟

مدير تربية دير الزور “نشأت العلي” في تصريحه لـ “شام تايمز” أوضح أنه ليس بالإمكان النظر بهذا الموضوع ونحن في الفصل الدراسي الثاني الذي سيُقارب على الانتهاء، لافتاً إلى أنه سيُحل أمر هذه التعيينات قبل بدء العام الدراسي القادم بعد أن نُشكّل لجنة لدارستها.

وفيما تُشير مصادر تربية دير الزور أن أعداد المعلمين المعترضين على قرارات التعيين تصل إلى 175، تؤكد أيضاً أنه ليس الجميع أصحاب حق، فمنهم من وضع أكثر من رغبة لمجمع تربوي، يعني على طريقة (يا بتصيب يابتخيب) ومن وضعوا رغباتهم بشكل سليم أعدادهم قليلة.
واشتكى عدد من المعلمين والمعلمات لمحافظ دير الزور ومنهم من توجه لوزير التربية، فهل سيجد من سمتهم مصادر التربية بأصحاب حق حقهم؟

شاهد أيضاً

سفير سورية في لبنان يشارك بمراسم تشييع “النقاش”

شام تايمز – متابعة  بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد شارك سفير سورية في لبنان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *