لقاح كورونا يسبب العقم عند الرجال.. والحامل في خطر!

شام تايمز – وسيم رزوق

كشفت بعض المراكز الطبية العالمية أن الحوامل المصابات بكوفيد-19 لديهن مخاطر متزايدة للإصابة بمرض خطير، بما في ذلك المرض الذي يؤدي إلى دخول وحدة العناية المركزة والحاجة للتهوية الميكانيكية (mechanical ventilation) والوفاة مقارنة بغير الحوامل.

وقد تكون الحوامل المصابات بكوفيد- 19 أكثر عرضة لخطر حدوث مضاعفات خلال الحمل، مثل الولادة المبكرة، مقارنة بالحوامل غير المصابات.

ووصت “منظمة الصحة العالمية” بعدم استخدام لقاحات كورونا للنساء الحوامل إلا إذا كانت الفائدة التي تعود تفوق مخاطر اللقاح المحتملة، خصوصاً إذا كانت المرأة الحامل مصابة بأحد الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بكورونا، لا سيما مرضى السكري والجهاز التنفسي، أو إذا كان لديها حساسية من أحد مكونات اللقاح.

وأوضح دكتور النسائية “جمال الحسين” لـ “شام تايمز” أن المرأة الحامل لا يجب أن تتلقى لقاح كورونا، لأنه يشوّه الجنين، فهو مضاد استطباب لا ينصح بإعطائه لها، أما بالنسبة لإصابتها بالفايروس فليس له أي تأثير عليها إذا تم علاجها بشكل جيد وسليم على خلاف اللقاح.

وعلى ما يبدو أن الأخبار السيئة عن “كورونا” لم تقف عند النساء، بل استمرت للرجال حيث وردت معطيات عن أن نسبة الوفيات بين مرضى كورونا من الرجال أعلى من نظرائهم من النساء، إضافة إلى أنه قد يؤدي إلى تلف في الخصيتين، بحسب دراسات.

وأجرى الدراسة باحثون في مستشفى تونغجي في ووهان بالصين، وتم نشرها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية ونقلتها صحف بريطانية.

ووفقاً للباحثين، يغزو فيروس كورونا من خلال مزيج من بروتين اسمه “إس”، وإنزيم يسمى “إي سي إي 2” (ACE2)، إضافة إلى الرئتين، يوجد هذا الإنزيم في أعضاء أخرى مثل الأمعاء الدقيقة والكلى والقلب والغدة الدرقية والخصية.

وعلى وجه الخصوص، يوجد هذا الإنزيم بكميات كبيرة في الخصية، مما يشير وفقا للباحثين إلى أن فيروس كورونا لديه القدرة على التسبب في تلف بهذه المنطقة، وقالوا إنه من الناحية النظرية يمكن توقع أن الإصابة بفيروس كورونا ستؤدي إلى تلف في الخصية، مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية والأندروجين.

وكان مجلس الوزراء وافق خلال 27 – 1 – 2021، على انضمام سورية لمبادرة “كوفاكس” عبر منظمة الصحة العالمية بعد حل بعض النقاط العالقة، لتأمين اللقاح الآمن ضد فيروس “كورونا” بالسرعة الممكنة.

وكلّف المجلس وزارة الصحة حينها، باتخاذ ما يلزم من إجراءات بهذا الخصوص مع استمرار التفاوض مع الدول الصديقة لاستجرار اللقاح وتأمينه للمواطنين، مؤكداً على التشدد في الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس “كورونا”.

يُشار إلى منظمة الصحة العالمية أطلقت في العام الماضي مبادرة “كوفاكس” بهدف تسريع استحداث وتصنيع لقاحات مضادة لمرض “كوفيد 19” وضمان إتاحتها بشكل منصف وعادل لكل بلدان العالم، ويشترك أيضاً في قيادة المبادرة كل من التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع “غافي” والائتلاف المعني بابتكارات التأهب لمواجهة الأوبئة.

ووصل عدد الإصابات في سورية، حتى يوم أمس، الاثنين، إلى 14906 إصابة، شُفي منها 8754، وتوفي 981 حالة.

شاهد أيضاً

مؤسسة بودي للدعاية والإعلان: نحن الراعي الإعلاني لمعرض سيرفكس

شام تايمز – وسيم رزوق أكد مؤسس فريق بودي برودكشن “عبد الفتاح حلبي”، أن الفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *