صفوان العابد: هؤلاء النجوم أقنعوني بالمشاركة في “ذا فويس سينيور”.. وأنا نجم طربي ولست نجم طبل وزمر

شام تايمز – آمنة ملحم

أثنى الفنان القدير صفوان العابد على تجربة برنامج “Syrian talents”   معتبراً التجربة رائدة ورائعة كونها تساعد على إظهار الأصوات المغمورة في سوريا الولادة بالأصوات الجميلة، والتي يجب أن تظهر بطريقة صحيحة، عدا عن دور السوشيال ميديا اليوم في مساعدة هذه الأصوات على الانتشار، بعكس زمنهم حيث كان الانتشار صعب جداً.

وكشف العابد عن حلوله ضيفاً برفقة لجنة التحكيم على الحلقة الأولى من مرحلة العروض المباشرة للبرنامج، مؤكداً أنه سينحاز للصوت الجميل ويصفق له، مع الحفاظ على الحيادية التامة.

ووجه العابد في حديث لـ شام تايمز رسالة للشباب بضرورة أن يكونوا دؤوبين في التعلم بشكل يومي، والحرص على حفظ التراث لأنه جزء من حضارتنا والموشح يعتبر بمثابة المعالج الفيزيائي الاول للصوت، كما أن تربية الصوت مهمة جداً.

وعن جديده كشف الفنان القدير عن التحضير لسبعة أعمال توثيقية بعنوان “أنغام من الشرق” بتشجيع وإشراف من المايسترو أندريه معلولي، والمايسترو عدنان فتح الله، ستنشر في المكاتب الموسيقية حول العالم، وأول حفل منها سيكون بمقام الحجاز، مؤكداً على وجود جمهور “سمّيع” لهذا النمط والذي يعتبر عمره طويل لا يموت.

وشجع العابد خطوة دار الأوبرا بوضع معايير شديدة في اختيار الفنانين الذي يقفون على مسرحها،

كونها صرح حضاري وثقافي مهم جداً، كقلعة حلب التي لا يجب أن يغني فيها سوى فنان “قلعة” بالفن، على حد تعبيره، معتبراً أن من يغنون عل مسرحها دون أن يكونوا جديرين بهذا المكان فهم ضيوف مرحب بهم، ولكن من يقف ويصمد يجب أن يكون بحجم هذه القلعة، والجمهور هو من يقدر بالنهاية إذا كان هذا الفنان بحجم المكان أم لا، ورداً على سؤالنا إن كان يرى نفسه “قلعة بالغناء” نوه الفنان بضرورة التواضع ثم التواضع لأي فنان، وأنه يرى نفسه أولاً وأخيراً نجم طربي من سورية وليس نجم “طبل وزمر”.

أما فيما يتعلق بالضجة التي أثيرت مؤخراً عقب مشاركة العابد في “ذا فويس سينيور” أكد العابد أنها كانت دعوة وجهت له من “الام بي سي” وهم أربعة فنانين تواجدوا بموجب دعوة، كاشفاً عن دور بعض النجوم السوريين بإقناعه بالفكرة وهم الفنان مصطفى الخاني الذي وصفه بأنه ذو نظرة بعيدة جداً، وكذلك سيف الدين سبيعي والفنان وائل رمضان والفنانة سلاف فواخرجي، حيث شجعوه بضرورة إيصال رسالة من سورية للعالم وتعريفه بالقدود الحلبية والمساهمة بنشر الطرب والموشحات أمام أكثر من “400” مليون مشاهد فكانت تلك المشاركة لهذا الغرض فقط.

شاهد أيضاً

مؤسسة بودي للدعاية والإعلان: نحن الراعي الإعلاني لمعرض سيرفكس

شام تايمز – وسيم رزوق أكد مؤسس فريق بودي برودكشن “عبد الفتاح حلبي”، أن الفريق …