نحو 500 إصابة بالكبد الوبائي في تلكلخ.. والمشفى يعلن انحسار الموجة 

شام تايمز – حسن عيسى

أعلنت مديرية الصحة في حمص مع بداية 2021، عن تسجيل إصابات بالتهاب الكبد الوبائي في مدينة “تلكلخ” بريف حمص الغربي، وأرجعت المديرية حينها الأسباب إلى تلوث مياه الشرب نتيجة لتسرب مياه الصرف الصحي إليها، أو بسبب تعرض المزروعات للتلوث جراء السيول التي تعرضت لها المنطقة في الآونة الأخيرة.

مصدر خاص في مشفى تلكلخ الوطني، بيّن لـ “شام تايمز” أن الإصابات بالتهاب الكبد الوبائي في تلكلخ بلغت تقديرياً حتى الآن حوالي 500 حالة، منها 180 حالة راجعت المستشفى، أما باقي الحالات فيتم معالجتها منزلياً من قبل الأطباء المختصين داخل البلدة.

أما مدير عام مشفى تلكلخ “د. بديع خضر”  أوضح لـ “شام تايمز” أن عدد حالات الإصابة بفايروس التهاب الكبد انحسر بشكل كبير وملحوظ مؤخراً، لافتاً إلى أنه لم تراجع المستشفى أي حالة بهذا الخصوص خلال منذ حوالي أسبوعين.

وقال “خضر” إن المشفى حالياً يخلو تماماً من حالات الإصابة بهذا الفيروس خصوصاً بعد انحسار الموجة الفيروسية، لافتاً  إلى أنه يجب على أي حالة إصابة بالفيروس أن تراجع المشفى ليتم متابعتها والإشراف على علاجها.

بدورها كشفت رئيسة شعبة الأمراض السارية في مديرية صحة حمص “د. غدير صليبي” لـ “شام تايمز” أن نتائج تحاليل مياه الشرب التي قدمتها اللجنة الطبية المختصة، بيّنت وجود تلوث ناتج عن تسرب لمياه الصرف الصحي جراء السيول التي تعرضت لها المنطقة في الآونة الأخيرة.

وأشارت “صليبي” إلى أنه تم مؤخراً تلافي وحل مشكلة التسرب بالتعاون مع بلدية تلكلخ، إضافة إلى ذهاب لجان طبية إلى المنطقة بشكل دوري، لأخذ عينات تؤكد انتهاء المرض حرصاً على سلامة الأهالي، مبينةً أن نتيجة العينتين الأخيرتين جاءت نتيجتهما سليمة.

وكانت مديرية الصحة في حمص شكلت فريق طبي فور الإبلاغ عن عدد كبير من إصابات التهاب الكبد في تلكلخ، حيث توجه إلى مشفى البلدة واطلع على حالة المرضى، ومن ثم إلى منازل العائلات التي سجلت فيها إصابات، وتم تزويدهم بالمعلومات الطبية الصحيحة وحجرهم منزلياً للحد من انتشار العدوى وازدياد عدد الإصابات.

شاهد أيضاً

سفير سورية في لبنان يشارك بمراسم تشييع “النقاش”

شام تايمز – متابعة  بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد شارك سفير سورية في لبنان …