بعثة فريق الاتحاد تتعرض للاعتداء من قبل عدد من جمهور الوحدة… وسط حالة من السخط العارمة في الأوسط الرياضية

شام تايمز / محمود جنيد
نغص اعتداء غير مسؤول، من قبل ثلة موتورة من جمهور الوحدة، عند جسر الثورة في العاصمة دمشق ، نغص الفرحة الاتحادية على حرجلة ف الجولة الأخيرة من الدوري الممتاز لكرة القدم.
الدلالات و المؤشرات جميعها تؤكد بأن المعتدين على حافلة بعثة فريق الاتحاد هم من مناصري الوحدة الذين خرجوا لتوهم من ملعب الفيحاء بدمشق بعد حضور لقاء فريقهم مع الساحل مرتين القمصان البرتقالية المميزة للنادي.
الحادثة أثارت سخطاً كبيرا وردةفعل غاضبة في الأوسط الحلبية بشكل عام، مع التوجه إلى القيادة الرياضية للنظر و التحقيق بالموضوع و معاقبة المتورطين بالحادثة، التي أعادت تأليب نار الفتنة بعد نزع فتيلها مؤخراً، إثر أحداث مباراة الاتحاد مع الوحدة في حلب.!
أضرار مادية خلفتها الحجارة، التي كانت السلاح الذي ضربت فيه تلك المجموعة الرعناء الحافلة الاتحادية وهي في طريق العودة إلى حلب، مخلفة أضرارا مادية، نحمد الله بأنها لم تصب أي من أرفراد البعثة الذين أصابهم الهلع مماجرى كما وردتنا الأنباء من موقع الحادث، مع أصوات مسموعةمستنكرة لهذا الفعل السيئ.
وبدا مدرب الاتحاد أحمد هواش مستغرباً مما حصل و أضاف، هل أصبحت الرياضة في بلدنا وسوية وعي البعض من الجمهور على هذه الاكلة المؤذية،؟ و أضاف مدرب الاتحاد بأن المهم في الموضوع بأن الجميع بخير ولم يتأذى أحد من اللاعبين أو الجهازين الفني و الإداري للفريق.
وعودة للحديثعن كرة القدم و فوز الاتحاد عل حرجلة بهدفين لهدف، فقد أشار الهواش إلى أهمية هذا الفوز على منحيي مسابقتي الكأس و الدوري، إذ عزز معنويات الفريق قبل اللقاء المهم مع الطليعة في مسابقة كأس الجمهورية( الدور الثالث)، ومنحه رصيداً إضافياً وحسن موقعه على سلم ترتيب فرق الدوري الممتاز.
وبين مدرب الاتحاد، بأن خطة استراحة ما بين مرحلتي الذهاب و الإياب، هي إعادة دراسة مط وتقليب أوراق الفريق، لتحديد حاجته من التعاقدات المعززة لصفوفه، بعد صدور قرارات اتحاد الكرة بهذا الموضوع، عقب الاجتماع المزمع مع رؤساء الأندية السورية.

 

شاهد أيضاً

الخامس من آذار القادم.. انطلاق إياب دوري كرة السلة للسيدات

تنطلق مرحلة الاياب من دوري كرة السلة للسيدات لأندية الدرجة الأولى في الخامس من الشهر …