النظام التركي يمعن بـ “تتريك” مناطق نفوذه في شمال سورية

شام تايمز – متابعة 

يحاول الاحتلال التركي عبر أدواته في مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية التابعة له، تغيير في هوية السكان المحليين في تلك المناطق رغماً عنهم.

وفي أجدد انتهاكاتها للسيادة السورية، افتتحت مؤسسة البريد التركية فرعاً لها بمدينة تل أبيض شمال سورية، حيث اعتبر والي منطقة “شانلي أورفة” التركية الحدودية “عبد الله أران” أن “مشاريع” المؤسسات العامة التركية في مدينتي تل أبيض ورأس العين السوريتين ستتواصل دون انقطاع.

ومؤخراً، سمح النظام التركي باستيراد السيارات المستعملة ومحركاتها وقطع التبديل، ترانزيت، عن طريق تركيا وذلك بعد التواصل مع حكومة النظام التركي والمديرية العامة للجمارك.

وفي وقت سابق أصدر ما يسمى “المجلس المحلي للمعارضة” في مدينة “إعزاز” في ريف حلب تعميماً، يلزم السكان باستخراج بطاقات شخصية جديدة لها رمز ونظام خاص، مرتبط بدائرة النفوس في تركيا، داعياً المواطنين إلى إصدار الهوية الجديدة، لاستخدامها في ما سماها “الدوائر الرسمية” في المدينة، واعداً بمعاقبة المتخلفين عن حيازة البطاقة الجديدة.

ويسعى النظام التركي بالإضافة للتواجد العسكري على الأرض، التغلغل في بنية المجتمع في مناطق نفوذه لتعزيز النفوذ والسيطرة أكثر، ومن بوابة التعليم ينطلق النظام التركي بتكريس ثقافته، حيث باتت “اللغة التركية” حاضرة في المناهج منذ المرحلة الابتدائية.

وعمل النظام التركي على ترميم المدارس في مدينة الباب بريف حلب وتسميتها بأسماء ضباطه المقتولين في المعارك، بالإضافة إلى افتتاح جامعة تركية فرعاً لها بمدينة الباب في حزيران 2018، في حين أعاد ترميم بعض المشافي وتغير أسمائها ورفع العلم التركي عليها، كحال “مشفى الباب” بالمدينة والذي يرفع العلم التركي.

وقامت حكومة النظام التركي، بافتتاح مكاتب للبريد، فيما نشرت أبراج تغطية لشركات إتصالات تركية في أرياف حلب إدلب وحماه، بينما استولت شركة “EK Energy” لتوليد الكهرباء على مبنى حكومي في “إعزاز” وقامت بتزويد الكهرباء مقابل عقود بملايين الدولارات.

ويؤكد المؤرخون الكبار، على أن سياسة “التتريك” والغطرسة والتعالي التي مارسها العثمانيون على العرب أدت إلى تخلف المنطقة وإغراقها في مستنقعات الجهل والتخلف والفقر، لأن همّ “الباب العالي” هو سرقة ثرواتها ونفائسها ونقلها إلى مركز سلطانه، والعاقل من يتعظ من كيس غيره.

شاهد أيضاً

مؤسسة بودي للدعاية والإعلان: نحن الراعي الإعلاني لمعرض سيرفكس

شام تايمز – وسيم رزوق أكد مؤسس فريق بودي برودكشن “عبد الفتاح حلبي”، أن الفريق …