“إيران وحزب الله” يدينان العقوبات على وزير الخارجية السوري

شام تايمز – متابعة

دانت كل من إيران وحزب الله، السبت، عقوبات الاتحاد الأوروبي على وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد”.

وقال مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية “حسين أمير عبد اللهيان” في تغريدة على “تويتر”.. “ندين بشدة عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد”.

وأضاف.. “هو لسان حال الشعب السوري البليغ، تألق في الساحة الدبلوماسية لمواجهة حرب داعش الإرهابية”، مؤكداً أن سلوك الاتحاد الأوروبي يذكر بوجه ترامب اللامنطقي”، داعياً الاتحاد الأوروبي للتقيد بحرمة الدبلوماسية.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أكدت أن “فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على وزير الخارجية السوري خطوة غير معقولة، وغير بناءة، وستعقد الحل السياسي في سورية”، داعيةً الاتحاد إلى “إعادة النظر في هذا القرار”، وطالبت الاتحاد أن “يدين الغارات الإسرائيلية، والعقوبات الأمريكية على سورية، بدلاً من فرض عقوبات على المقداد”.

فيما أعرب “حزب الله” في بيان، عن أسفه لاعتماد الاتحاد سياسة العداء وخلق التوترات تجاه سورية، معتبراً أن “وضع العتبة الرضوية ومعها اسم متولي شؤون العتبة الشيخ أحمد المروي على لوائح الإرهاب والعقوبات، يعد خطوة حمقاء وتشكل إساءة للإسلام، وهي خطوة تتجاوز الاختلافات السياسية إلى الإعلان الصريح عن العداء للأديان والمعتقدات، وتعبر عن مستوى الانحطاط الذي بلغته وزارة الخارجية الأمريكية والإدارة الأمريكية”.

يُشار إلى أن الاتحاد الأوروبي وسّع، الجمعة، قائمة عقوباته ضد الحكومة السورية، وأدرج وزير الخارجية “فيصل المقداد” فيها، وتشمل قائمة العقوبات الأوروبية ضد سورية أكثر من 300 شخص، “أي أوسع لائحة سوداء للاتحاد”، بالإضافة إلى منع التجارة بالكامل تقريباً مع سورية وحظر تقديم القروض إليها.

ويقضي هذا الإجراء بمنع المدرجين على القائمة السوداء، من دخول الأراضي الأوروبية وتجميد أصولهم المصرفية في الاتحاد.
وسبق أن أدرج الاتحاد في تشرين الثاني لعام 2020، 8 وزراء جدد في الحكومة السورية تم تعيينهم في آب على لائحة العقوبات.

شاهد أيضاً

سفير سورية في لبنان يشارك بمراسم تشييع “النقاش”

شام تايمز – متابعة  بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد شارك سفير سورية في لبنان …