لبنان يثبت نقطة حدودية مع سورية نتيجة التوترات الأمنية

شام تايمز – متابعة

ثبّت الجيش اللبناني نقطة متقدمة داخل بلدة “الطفيل” الحدودية مع سورية، وذلك بعد انتشاره فيها، إثر توتر أمني شهدته البلدة قبل عدة أيام.

وأدخلت السلطات اللبنانية نحو 30 آلية عسكرية إلى البلدة، استجابة لمطالب الأهالي، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” التي ذكرت أن 40 مسلحاً أطلقوا النار من أسلحة حربية متوسطة، استهدفت محطة الكهرباء الوحيدة التي تغذي البلدة بالتيار الكهربائي، كما استهدف الرصاص محطة ضخ المياه ومنازل السكان.

واستجابت الفعاليات اللبنانية والسورية لدعوات حل النزاع، الأربعاء، بزيارة من قبل فعاليات سياسية ودينية من المنطقة، أسفرت عن تشكيل لجنة للمصالحة، على أن تتعاون اللجنة الرئيسية مع لجنة فرعية تشكلت من 64 شخصاً من فعاليات وعشائر منطقة “البقاع” اللبنانية.

واتفقت الأطراف المتصادمة على أن تنطلق المصالحة من تجميد الدعاوى وإخراج كل السجناء، وتحديد الأراضي التي جرفت والتعويض على أهلها، وتحديد آلية لتوزيع الأراضي بعدما جرى شراؤها، وكيفية الحفاظ على الجميع على قاعدة العدالة وإعطاء كل ذي حق حقه، وإيجاد صيغة حل على قاعدة العدالة.

وعانت “الطفيل” الواقعة شرق لبنان بالبقاع الأوسط، خلال الفترة الماضية من الحرمان وندرة الخدمات، وكان سكانها يتوجهون إليها عبر معبر المصنع السوري، وفي الفترة الأخيرة، عانت من انقطاع التيار الكهربائي الذي يغذيها من سورية، بسبب عدم دفع السلطات اللبنانية ما يتوجب عليها لسورية ثمناً للكهرباء بسبب عقوبات قانون “قيصر”.

وسجل لواء الحدود البري في الجيش اللبناني والقوى الأمنية انتشاراً داخل بلدة الطفيل، وسير دوريات عند مداخلها من الجهتين السورية واللبنانية، لمنع التوترات الأمنية.

ووضعت لجنة من فوج الهندسة في الجيش اللبناني نقاطاً جديدة لترسيم الحدود بإشراف الجيشين اللبناني والسوري إلى جانب الساتر الترابي القديم، وثبتت نقاط جديدة كانت موضع خلاف حدودي.

ويقول أحد مواطني بلدة “الطفيل” إن اللجنة المشرفة على ترسيم الحدود في الجيش اللبناني عملت على تحصيل اثنين من الكيلومترات المربعة من الأراضي اللبنانية كانت ضائعة عند نقطة الحدود تعود لأراضي “الطفيل” بمحاذاة “عسال الورد وسهل رنكوس” السوريين، بموافقة ورضا الطرفين اللبناني والسوري، وفقاً لما تناقلته وسائل إعلامية.

شاهد أيضاً

سرقة دراجة نارية تتسبب بوفاة مواطن في ريف حمص

شام تايمز – متابعة توفي مواطن داخل منزله في قرية “عناز” بريف حمص الغربي خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *