الطالبة صارت معلّمة.. “جنى عرقسوسي” قصة نجاح ملهمة

شام تايمز – ديما مصلح

نجحت جنى عرقسوسي بلقب المعلمة الصغيرة بعدما بدأت بتدريس اللغة الإنكليزية لفئتي الأطفال واليافعين منذُ 6 أشهر في معهد للغات بدمشق، وهي طالبة في صف الثاني الثانوي في مدرسة الثانوية “زكي الأرسوزي”.

تحلم “عرقسوسي” بأن تصبح مقدمة برامج عالمية، وهذه ليست سوى خطواتها الأولى نحو هذا الحلم، وتعمل الآن كمدرسة للغة الإنكليزية لفئة الأطفال واليافعين في معهد Charter-New Horizons بساحة السبع بحرات.

وهي ليست أولى تجاربها العملية، سابقاً اختبرت تجربة تقديم أحد البرامج على قناة التربوية السورية، إضافة إلى تقديم محاضرات بالمهرجانات وحفلات باللغة الإنكليزية.

درست الشابة اللغة الإنكليزية في ذات المعهد الذي تعمل به اليوم كمدرسة، وكانت تبلغ من العمر 5 سنوات وأكملت كل المستويات، ومن ثم بدأت تساعد المدرسين بالتدريس أثناء غياب معلم من المعلمين، وتابعت في كورس tesol وكانت مدتها 3 أشهر.

وعملت “جنى” كمعلمة في المعهد الذي درست بهِ ولم تواجه الصعوبات بإقدامها على هذه الخطوة كونها من طالبات المعهد، معبرةً عن فرحها عندما ترى الطلاب مستمتعين ومتفاعلين بدرسها علماً أنها غالباً تستخدم فقط اللغة الإنكليزية في الحصة، مشيرةً إلى أن لها القدرة لتدريس فئة الكبار لكنها تخجل لصغر سنها.

وكرمت “عرقسوسي” من وزارة التربية في الصف الثامن وشاركت بمسابقة أفضل وأصغر أستاذ إنكليزي، وقدمت درس وفيديوهات وحصلت على المركز الأول، وقدموا أهلها كل الدعم والتشجيع، كما وجهوها في صغرها لكورسات اللغة الإنكليزية والقرآن والكمبيوتر والرياضيات والرياضة.

وكشفت الطالبة عن مشروع لتقديم برنامج عن أهم المعالم السياحية، وستبدأ بدمشق ومن الممكن أن يكون عن أوروبا.

ولم يكن تفوق جنى فقط باللغة الإنكليزية وإنما حصلت أيضاً على المركز الأول في دمشق والمستوى الرابع في سورية بمسابقة الشعر.

يُشار إلى أنه ليس فقط جنى عرقسوسي في مدرسة “زكي الأرسوزي” تعمل كمعلمة وإنما يوجد طالبات يدرّسن في معهد نيوهرايزن، ورائدات على مستوى دمشق بكافة المجالات.

شاهد أيضاً

ضبط مواد مخدرة معدة للتهريب إلى الأردن

شام تايمز – متابعة ضبطت الجهات المختصة كميات من المواد المخدرة في محافظة السويداء، معدة …