جولة سياحية في حمص للتركيز على الفرص الاستثمارية

شام تايمز – متابعة

أكد وزير السياحة “محمد مرتيني” خلال اجتماعه مع محافظ حمص “بسام بارسيك” أن القطاع السياحي هو قطاع تنمية اقتصادية ومجتمعية وله دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني، ومهمته الأساسية إظهار صورة سورية ومقوماتها الغنية والمتنوعة.

ولفت “مرتيني” إلى أنه يتم التركيز في هذه المرحلة على السياحة الداخلية والشعبية وتهيئة فرص تعليمية وتدريبية للكوادر البشرية لتأمين عمالة نشيطة تلبي احتياجات سوق العمل، منوهاً إلى مكانة محافظة حمص وأهميتها والتركيز على الفرص الاستثمارية فيها.

بدوره محافظ حمص لفت إلى تنوع السياحة الثقافية والدينية والطبيعية، منوهاً الى التحضير لمؤتمر استثماري يعنى بكافة المشاريع الاستثمارية وسيكون فرصة لطرح المشاريع السياحية للارتقاء بهذا القطاع في المحافظة، كما سيتم المشاركة في ملتقى الاستثمار السياحي الذي تقيمه وزارة السياحة في نهاية الربع الأول في 2021.

وتم خلال الاجتماع عرض الخارطة الاستثمارية والسياحية لمحافظة حمص والدراسة المعمارية لإعادة تأهيل وسط مدينة حمص، كما تم مناقشة واقع المشاريع المتعثرة وسبل حل العقبات التي تعترض اطلاقها، إضافة إلى المواقع المقترحة لتوظيفها كمتنزهات شعبية في محيط المسطحات المائية، وما تم إنجازه من مراحل ترميم مركز الزوار في تدمر، ومقترح توظيف مواقع ساحة الشهداء، محيط قلعة حمص وحديقة الشعب لأغراض السياحة الشعبية، وتجهيز أماكن لإقامة أسواق تراثية جانب جامع خالد بن الوليد وساحة الشهداء وذلك بهدف إحياء المهن التقليدية .

وتفقد وزير السياحة الثانوية المهنية الفندقية في منطقة الوعر، بعد إعادة تأهيلها وترميمها بطرق نموذجية، استعداداً لدخولها إلى الخدمة.

وتبلغ مساحة المدرسة /5000 /متر مربع وتضم /11 /قاعة درسية،/ 4/مطابخ ،جناح فندقي، مصبغة، مخابر، قاعة معلوماتية ،قاعة متعددة الاستعمالات.

والجدير بالذكر ان الطاقة الاستيعابية للمدرسة تبلغ حوالي /1000/ طالب.

شاهد أيضاً

إصابة طفل بانفجار جسم غريب من مخلفات الإرهاب في ريف دمشق

شام تايمز – متابعة أصيب طفل، الاثنين، جراء انفجار جسم غريب من مخلفات التنظيمات الإرهابية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *