“سارة” يؤكد الإسراع في إنجاز قانون الإعلام الجديد

شام تايمز  – متابعة 

قدم وزير الإعلام “عماد سارة” خلال جلسة مجلس الشعب، عرضاً لاستراتيجية الوزارة ورؤيتها الإعلامية ومبادئها العامة المتمثلة بترسيخ وتكريس دماء الشهداء الذين ضحوا لأجل سورية وسيادتها وكرامتها وتوثيق بطولات الجيش العربي السوري والتأكيد للعالم أجمع أن كل ذرة من تراب سورية الطاهر كان لها ثمن من دماء أبناء سورية الأبرار.

وأوضح الوزير سارة أن الوزارة بكل مؤسساتها تعمل على تعرية إجرام الإرهاب وتوثيق الجرائم الإرهابية لفضح المحور الداعم للإرهاب الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الكيانات والأنظمة مثل الكيان الصهيوني إضافة إلى تغطية التطورات والمستجدات والظروف الحاصلة في سورية والعالم.

وشدّد “سارة” على الإسراع في إنجاز قانون الإعلام الجديد وتعزيز الثقة مع المواطن عن طريق تسليط الضوء على القضايا التي تهمه وتفعيل دور الإعلام بمتابعة قضايا الفساد والخلل وضرورة إطلاق قناة فضائية خارجية ناطقة باللغة الأجنبية تكون موجهة للخارج واستضافة شخصيات سياسية أجنبية وافتتاح قناة رياضية أو إعطاء حيز أكبر للبرامج الرياضية وفرض رقابة على صفحات التواصل الاجتماعي.

وبين وزير الإعلام أن الوزارة تعمل منذ عامين تقريباً على معالجة التحديات المتعلقة بالشكل والمضمون والتقنيات من خلال تطوير وتوحيد الهوية السمعية والبصرية في القنوات والإذاعات الوطنية وتحقيق التناغم فيما بينها إضافة إلى تنفيذ دراسة بالتعاون مع أحد مراكز الدراسات الاستراتيجية حول ما يريده المواطن من الشاشات الوطنية وبناء عليها تم إطلاق مجموعة من البرامج الخدمية للاهتمام أكثر بالقضايا الخدمية والمعيشية وتسليط الضوء على القوانين والثغرات فيها والحلول التي يقدمها المواطن.

ولفت الوزير سارة أن إيقاف صدور الصحف الورقية جاء لأسباب صحية تتعلق بفيروس كورونا وهذا القرار صعب ولكنها ما زالت تصدر إلكترونياً وهناك دراسة لإعادة إصدار الصحف وهذا الأمر مرتبط أيضاً بتداعيات الموجة الثانية من الفيروس.

وأشار الوزير سارة إلى أن قضايا الفساد تتم متابعتها والتركيز على القضايا المعيشية للمواطنين حيث تعمل الوزارة قدر المستطاع للحصول على المعلومة الصحيحة والدقيقة من المؤسسات الحكومية وهذا يتطلب الشفافية من قبلها

ونوه إلى أن صفحات التواصل الاجتماعي أصبحت مادة لنشر الشائعات وهذا أمر خطير لأن الشائعة قادرة على تحويل الأزمة إلى أزمات ولذلك تم إعداد عدد من البرامج لدحض الشائعات إضافة إلى التعاون مع وزارة الداخلية لمواجهة الشائعات وملاحقة مروجيها لأنها تندرج ضمن الجرائم الإلكترونية.

ورفعت الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب إلى الساعة الـ13 يوم الأحد الموافق في 13 كانون الأول، وفقاً لـ “سانا”.

شاهد أيضاً

بعد فضائح متتالية.. الديمقراطية الهولندية تسقط بالضربة القاضية

شام تايمز – نوار أمون قدمت الحكومة الهولندية برئاسة “مارك روته”، الجمعة 15 كانون الثاني، …