الأولوية لإعادة المهجرين إلى منازلهم القابلة للسكن

شام تايمز – متابعة

أكد محافظ دمشق “عادل العلبي”، أن العمل جار لإعادة المهجرين إلى مناطقهم القابلة للسكن، وأن حجم الأضرار في البنية التحتية، خاصة الشبكة الكهربائية، كان كبيراً، مشيراً إلى أنه يتم الآن إعادة الأهالي الذين لهم بيوت قابلة للسكن إنشائياً، حيث يجري منح الموافقة وفق اشتراطات أهمها سلامة البناء والأحقية القانونية.

وأوضح “العلبي” أن المحافظة بدأت إجراء كشوف ودراسات متعددة لمعرفة الواقع العمراني في المناطق المحررة بمدينة دمشق والمناطق المحيطة بها، وتم البحث في حلول عاجلة لإعادة تأهيل تلك المناطق، كاشفاً عن الأعمال الجارية في عدد من المناطق، كالتضامن واليرموك وجوبر، ومنها تأهيل شبكات الصرف الصحي والمياه، التي لم تكن أضرارها كبيرة كما هو الحال في شبكة الكهرباء التي تعرضت لأضرار كبيرة، قائلاً.. “إن إعادة تأهيلها مكلفة جداً ومع ذلك نعمل على إيجاد الحلول لمعالجتها”.

شاهد أيضاً

وعودٌ بحلّ أزمة مواصلات ضاحية الأسد.. “رح ترجع عَ بيتك بكير”!

شام تايمز – هزار سليمان يعاني سكان “ضاحية الأسد” في ريف دمشق من أزمة مواصلات …