ماهو وجه المقارنة بين الحمصي، و العزام.. وهل سيحمل الهواش “زير” الكرة الاتحادية من “البير” ؟!

شام تايمز – محمود جنيد:
جاءت ردود الأفعال وآلية التعامل، مع النكسات الكروية لفريقي الرجال في ناديي الاتحاد و الحرية، مختلفة في الشدة والتوجه.
فبعد اجتماع الإدارة الاتحادية يوم أمس و الذي نوهت عنه “البعث”، قررت الإدارة بعد مشاورات واستئناسات، قَبول استقالة الكادر الفني والتدريبي لفريق رجال كرة القدم التي تقدّم بها المسؤول عنهما الكابتن أسامة حداد والكابتن أنس صاري بعد النتائج السلبية في الدوري الممتاز، وتكليف المدير الفني في النادي الكابتن أحمد هواش لتسيير أمور فريق رجال كرة القدم في الدوري ومتابعة التمارين والمباريات لحين التعاقد رسمياً مع مدرب للفريق بديل عن الكادر الفني، وتفويض الكابتن أحمد هواش باختيار المدرب المساعد وباقي الكادر التدريبي لمساعدته على تسيير أمور الفريق خلال المرحلة الحالية، وسط جدل متجدد بين مناصري الاتحاد الذين تندر بعضهم على خيار الهواش، وتوقع ان ياتي الدور لبعض الأموات من مدربي النادي، مع مساحة الوقت والمباريات المتاحة، والاعمار مفتوحة السقف، متسائلين، متسائلين ان كان الهواش، الخبير سيتمكن من حمل زير الفريق من بير الواقع المزري.
بيما وعلى المقلب الآخر وبعد اجتماعين منفصلين الأول جرى مساء السبت الماضي، في مقر النادي بحضور رئيس تنفيذية حلب وأعضاء إدارة نادي الحرية، و ممثلين عن رابطة المشجعين، تم رفض استقالة المدرب الحمصي، الذي عاد لتأكيدها في اجتماع الأمس مع رئيس مكتب الشباب في فرع حلب للحزب عبد المنعم رياض، وبحضور رئيس وعدد من أعضاء تنفيذية حلب ومشرف كرة القدم في إدارة نادي الحرية، شرح المدرب مصطفى الظروف التي وصفها بالقاهرة، وبشكل مفصل، إلا أن طلب الاستقالة رفض مجددا مع مطالبته بالاستمرار بمهمته حتى نهاية مرحلة الذهاب والجود بما هو موجود ، مع مراعاة الجميع للظروف وعلمهم المسبق بها، والتاكيد على دعم المدرب والفريق باقصى ما يمكن من وإمكانات، ورغم ذلك أكد لنا المدرب الحمصي تردده، بطي نية الاستقالة، لأن فريقه وبوضعه الحالي وكما قال، فاقد الشيء الذي لا يمكن أن يعطيه، مستغرب المقارنات التي يعقدها البعض مع مدرب الكرامة احمد عزام، في ظل تباين الظروف والوضع العام في الناديين، وواقع التحضير للدوري والتعاقدات ونوعيتها، وكل ذلك يضيف الحمصي خدم العزام، وهزمه!!!

شاهد أيضاً

لاعبان من الدوري الإسبانيّ مهدّدان بالسجن..فضيحة جديدة «تهزّ» كرة القدم

عرف العديد من لاعبي كرة القدم «مطبّات» في حياتهم الشخصية، وضعتهم خلف قضبان السجون بدلاً …