“إشارتي” تعزف لحن الحياة

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي

لطالما عجزنا عن معرفة عنوان الأغنية الذي يتكون من ثلاث أو أربع كلمات أثناء لعبة الإشارة التي كنا نمارسها مع أصدقائنا، فما حال الأشخاص من فئة الصم في المجتمع السوري لدى محاولتهم استخدام لغة الإشارة للتعبير عن حياة كاملة.

“هدى محمد” قدمت رسالة الماجستير في علم الاجتماع في جامعة دمشق بلغة الإشارة، وكانت رسالتها تحمل عنوان “المشكلات السلوكية والاجتماعية لدى الأطفال ذوي الإعاقة السمعية”، وتم مناقشة الرسالة باستخدام لغة الإشارة، حيث سعت إلى تحقيق الدمج بين الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية “الصم” والسامعين ونشر لغة الإشارة في المجتمع، فأطلقت مشروع “إشارتي” بداية العام الجاري.

وأكدت “هدى محمد” مؤسسة مشروع “إشارتي” لـ ” شام تايمز”، أن فكرة المشروع انطلقت من تجربتها الشخصية خلال دراستها المرحلة الجامعية، حيث كانت تشعر بالانعزال عن الطلبة لعدم معرفتهم بلغة الإشارة، الأمر الذي جعلها تصمم على تحقيق هدفها بنشر هذه اللغة بشكل أوسع بين السامعين والصم، مشيرة إلى أن هذا المشروع فتح أبواب الإقبال على تعلم هذه اللغة العالمية إلى جانب دورات في تعليم فنون الرسم والمسرح وتحريك الدمى والتصوير والمونتاج والحساب الذهني واللغة الانكليزية ودورات تعليمية لطلاب الشهادة بلغة الإشارة.

ويساعد المركز عدد من المتدربين على تعليم لغة الإشارة للصم والسامعين، ويسهم بنقل الخبرات والمهارات التي يكتسبونها لمن حولهم خارج المركز ومساعدة الصم الذين يصادفونهم بالأماكن العامة بهدف تأهيلهم للعمل كمترجمين لهذه اللغة.

يشار إلى أن “هدى محمد”، تزوجت من ” صالح بصل” وهو أصم أيضاً ولديهما ابنتين “جودي وشهد” وهما من السامعين، وإضافة إلى مشروعها “إشارتي” الذي أسسته هذا العام الداعم للأطفال الصم والذي يعمل على دمج الأطفال الصم مع الأطفال السامعين، لديها قناة على اليوتيوب بنفس الاسم “إشارتي” لتدعم هذا المشروع.

شاهد أيضاً

 الأنترنت بعرنة و”الحفر” بقطنا!

شام تايمز – مارلين خرفان اشتكى عدد من سكان مدينة قطنا بريف دمشق لـ “شام …