مدرسة تتحول إلى مكب للنفايات في حي الجبيلة بحلب

شام تايمز – حلب – أنطوان بصمه جي

اشتكى عدد من أهالي حي الجبيلة التابع لحي باب الحديد عبر “شام تايمز” الواقع الخدمي المتردي لحيهم، إذ تتراكم الأوساخ والأتربة والأنقاض أمام مدرسة “عمر مصطفى حمال” المعروفة سابقاً باسم مدرسة “النهضة” للتعليم الأساسي والتي بقيت أبوابها مغلقة أمام استقبال الطلاب بسبب الدمار الهائل الذي تعرضت له المدرسة خلال سنوات الحرب.

وبحسب إفادة أهالي الحي، تعرضت المدرسة للتخريب والدمار عام 2014 وتحولت بعدها إلى مكب للأنقاض والأوساخ والقمامة، إذ كان يوجد في القسم الخلفي للمدرسة مساحة واسعة تتضمن محولة كهربائية تغذي قسم من حي الجبيلة، وبسبب تراكم الأنقاض والأوساخ لم يتم تركيب المحولة من قبل مديرية كهرباء حلب (بوسط رقم س 52) الأمر الي أدى إلى غياب تغذية التيار الكهربائي عن الحي المذكور.

وتابع المشتكون أن المدرسة تقع في حي باب الحديد باتجاه قبو النجارين وهي متوقفة عن استقبال الطلاب، بسبب الدمار الهائل وحجم الأوساخ والأتربة والانقاض الموجودة أمام الباب الرئيسي للمدرسة، والذي يلاحظ عليه آثار الدمار والمنظر المريع لتجمع الأوساخ وأصبحت الباحتين الأمامية والخلفية بالكامل مكباً للنفايات، مناشدين الجهات المعنية ومحافظة حلب للتحرك في سبيل إزالة الأنقاض والترميم وإصلاح المحولة الكهربائية.

   

شاهد أيضاً

 الأنترنت بعرنة و”الحفر” بقطنا!

شام تايمز – مارلين خرفان اشتكى عدد من سكان مدينة قطنا بريف دمشق لـ “شام …