مؤامرات واخفاقات.. حرقت قلوب جماهير الكرة الحلبية!

شام تايمز – محمود جنيد:
في تقرير سابق حول واقع الكرة الحلبية في دوري الدرجة الممتازة متمثلة بفريقي الاتحاد والحرية، اتينا بعنوان ( شيء ما يحترق في الكرة الحلبية)، واليوم نقول: من يطفئ الحريقة المندلعة في قلوب الجماهير الحلبية المنفطرة حزنا على مأل فريقيها، اللذين
وبخسارتهما أمام الشرطة والوثبة، حجزا مكانا ثابتا في مؤخرة ترتيب فرق الدوري، إذ يحتل الحرية المركز الحادي عشر بنقطتين والاتحاد الثالث عشر بنقطة يتيمة حصلها من مباراة الديربي مع شريكه في الهم.
خرجنا اليوم من ملعب الحمدانية الذي بدا كمدينة أشباح، صدر نحيب الجهاز الفني للفريق الذي بقي جاثما على دكة احتياط الفريق، مراجعا شريط المباراة التي نام اللاعبون في شوطها الأول وكانو بلا روح، عكس، الشوط الثاني الذي انتفضوا فيه بعد التبديلات وتحرروا وهددوا واضاعو فرصا سهلة، في حين بقيت أجنحة الفريق جامدة رغم التعليمات بدخولهم إلى قلب الصندوق في حالات رفع الكرات من الطرفين!
وبدوره مدرب فريق الشرطة أكد على سيطرة فريق الحرية على مجريات المباراة، في شوطها الثاني قدرته على بناء، الهجمة والوصول دون ترجمة لنقص النجاعة الهجومية، وأضاف انتظروا هذا الفريق ايابا!
وعلى الجانب الاتحادي أشار كثر إلى وجود مؤامرة تحيكها إياد خارجية، ونتائجها واضحة، على الأرض، وأرسل لنا احد الأهلاوية الرسالة التالية وشدد على نشر مضمونها:
((الله لا يسامحكم وتلاقوها بصحتكم وعافيتكم
كل متخاذل ومتآمر الله كبير ومابيأخر عقابه )).!
ملاحظة: حل الكوادر لن يكون سوى حلقة جديدة في سلسلة الفشل… عقوبات رادعة… جدا!

شاهد أيضاً

بطولة الجمهورية للملاكمة لفئة الشباب الأربعاء القادم

يستعد ملاكمونا الشباب لخوض منافسات بطولة الجمهورية في العشرين من الشهر الجاري في اللاذقية بعد …