صناعيو حلب يشتكون من تقنين الكهرباء الجائر

شام تايمز – متابعة

اشتكى اتحاد غرف الصناعة السورية لرئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس” من التقنين الجائر للتيار الكهربائي الذي تعيشه المدن والمناطق الصناعية، ما أدى إلى توقف العديد من المصانع عن العمل، وفي مقدمتها حلب عاصمة الإنتاج الصناعي التي تبلغ حصة الصناعة فيها راهناً من الكهرباء ٨٠ ميغا فقط.

ونقل كتاب اتحاد غرف الصناعة الموجه لرئيس الحكومة معاناة الصناعيين في المدن والمناطق الصناعية المختلفة في القطر، وخصوصاً في “حلب” جراء انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة.

ولفت الكتاب إلى أن هذا الأمر أدى إلى توقف العديد من المصانع عن العمل، وإلى تعثر حركة الصادرات في الوقت الذي يسعى فيه الصناعيون إلى ترميم، وتشغيل منشآتهم في ظل ظروف الحصار والعقوبات الخانقة، عدا الجهود المبذولة لإعادة المستثمرين من الخارج.

وتمنى الاتحاد في كتابه “إعطاء الأولوية لتأمين التغذية الكهربائية بشكل أكبر للمناطق الإنتاجية، حفاظاً على الاقتصاد الوطني لكون الإنتاج هو السلاح الأقوى لمواجهة العقوبات”.

وأشار إلى أن “حلب” التي تعد عاصمة الإنتاج الصناعي، تحصل حالياً على 220 ميغا واط منها 80 ميغا لخدمة الصناعة، وهو ما لا يلبي أدنى متطلبات النهوض الصناعي.

ويذكر أن المدينة الصناعية في الشيخ نجار والمناطق الصناعية الأخرى في حلب، شهدت الأسبوع الماضي تقنيناً جائراً امتد لثلاث أيام.

 

شاهد أيضاً

 الأنترنت بعرنة و”الحفر” بقطنا!

شام تايمز – مارلين خرفان اشتكى عدد من سكان مدينة قطنا بريف دمشق لـ “شام …