السباحة الحلبية تكسر عزلة كورونا.. وتطالب بإنقاذها من الغرق..!!

شام تايمز – محمود جنيد
كسرت السباحة الحلبية العزلة التي فرضها القاتل كوفيد_19، في الفترة الماضية، وأحيت نشاطها من خلال المهرجان الذي نظمته اللجنة التنفيذية/ اللجنة الفنية الفرعية/ تحت إشراف عضو اتحاد اللعبة محمود جدعان، وشارك فيها 85 سباحا وسباحة، تقدمهم جمهور كبير من الاهالي الذين زينو المناسبة بحضورهم وتفاعلهم واحتفائهم بالسباحين الذين تم تتويجهم بالميداليات التشجيعية التي قدمتها أسرة وكوادر السباحة.
و أكد المشاركين بأن أجواء المهرجان الذي يتزامن مع احتفالات شعبنا بأعياد تشرين، وكان اشبه بعيد حقيقي، احتفل فيه الجميع وتبادلوا التهاني والمباركات.
وتمنى الجميع عودة ميمونة للسباحة الحلبية إلى الواجهة المحلية بما تمتلكه من مواهب وخامات واعدة، بعد حل مشكلة تدفئة مياه حوض منشأة مسبح الباسل المغلق التي، أغرقت السباحة الحلبية في لجة التراجع بعد أن كانت في الطليعة و المسيطر على المراكز الأولى في البطولات على المستوى المحلي، و الرافد الأساسي للمنتخبات الوطنية كافة.
من جانبه عضو اتحاد السباحة الجدعان تحدث باستطراد عن مشكلة تدفئة حوض مسبح منشأة الباسل التي باتت تحتاج لحل جذري، من خلال تسوية، بين الاتحاد الرياضي و المستثمر، وإن كانت محدودة بتدفئة الحوض الصغير لضمان استمرارية التدريبات لسباحي حلب أسوة بباقي المحافظات( دمشق، اللاذقية، حمص، حماة) التي تحظى بمسابح مدفأة شتاءً.
و أضاف جدعان إما أن تحل المشكلة، أو يخبرنا من الآخر إن كانوا يريدون إلغاء اللعبة بحلب.؟!
وعودة إلى مهرجان السباحة أشار عضو اتحاد السباحة إلى الجهود المبذولة وكما وصفها نابضة قلب واحد يجمع أسرة اللعبة، التي تمضي في محاولات جادة ورغم الظروف العصبية لتطوير اللعبة و الدفع بها قدماً، وشكر الكوادر بالاسم( شادي مسلاتي، محمد قاسم، محمد طعمة، محمد حمامي، علاء حمامي، علا أدلبي).

شاهد أيضاً

لاعبان من الدوري الإسبانيّ مهدّدان بالسجن..فضيحة جديدة «تهزّ» كرة القدم

عرف العديد من لاعبي كرة القدم «مطبّات» في حياتهم الشخصية، وضعتهم خلف قضبان السجون بدلاً …