الرئيسية » slide » “رحلة الملايين” هدراً في الحسكة.. المراهنات تتمادى؟

“رحلة الملايين” هدراً في الحسكة.. المراهنات تتمادى؟

شام تايمز – الحسكة

انتشرت في الآونة الأخيرة في محافظة الحسكة ظاهرة خطيرة وهي “المراهنات الرياضية ” أو “اللوتو” والتي باتت تشكل هوساً عند البعض، وكسراً للضوابط الاجتماعية والدينية عند البعض الآخر.

وصارت الكثير من المحال “غير المرخصة” مركزاً لاستقطاب مئات الشباب العاطلين من العمل، في منطقة تشهد انتشاراً كبيراً للمنظمات والمؤسسات التي تضخ أموالاً ضخمة من خارج سورية ولكل منها هدف معيّن.

مئات الملايين من الليرات تُلعب في هذه المكاتب دون حسيب أو رقيب، ولا وجود لأي موقع مرخّص، أو مكتب مرخص نظراً لخروج هذه المناطق عن سيطرة الدولة وخضوعها لأحكام وقوانين ميليشيا “قسد” المدعومة من قبل الاحتلال الأمريكي.

يقول “ك.م” صاحب إحدى هذه المحال لشام تايمز.. “هذه المراهنات موجودة في كل دول العالم، وليست بجديدة، وكلنا نذكر كيف تلاعب أحد أعرق الأندية الإيطالية في الموسم الكروي 2005_2006 وعوقب آنذاك نادي يوفنتوس بهبوطه إلى دوري الدرجة الثانية ولكن الجديد فيها في منطقتنا هو المبالغ المالية التي تُلعب بكثرة من سكان المدينة، ومؤخراً لاحظنا امتداد هذه الظاهرة خارج مدينة القامشلي وصولاً للمحافظة بشكل عام”.

وأثارت الظاهرة انقساماً مجتمعياً بين معارض لها من نظرة دينية باعتبارها نوعاً من أنواع “القمار” وبين من يراها نوعاً متقدماً من الرهانات كورقة اليانصيب سابقاً، وبين هذه الآراء تُصرف الملايين من الليرات دون حسيب أو رقيب.

شاهد أيضاً

1750 طناً من بذار القمح والشعير لمزارعي إدلب

شام تايمز – متابعة باع فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في إدلب بذار القمح والشعير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.