الرئيسية » slide » صعوبات “الأردن” قد يهونها “العراق” في سبيل الصادرات السورية

صعوبات “الأردن” قد يهونها “العراق” في سبيل الصادرات السورية

خاص – شام تايمز – هزار سليمان

كشف رئيس غرفة الزراعة “محمد كشتو” لـ “شام تايمز” أن صعوبات التصدير عبر معبر “نصيب” الحدودي تتمثل بالمبالغ المالية الكبيرة التي يتقاضاها الجانب الأردني، وهو 2000 دولار عن كل شاحنة.

وأكد “كشتو” أنه بعد فتح معبر “عرعر” بين “العراق والسعودية”، قد يصبح التصدير من سورية عن طريق “البوكمال”، حيث يتم عن طريق العراق إلى السعودية والخليج، مبيناً أن المسافة ستكون أطول، لكن سيسهم هذا الإجراء بتوفير رسوم عبور هذه الشاحنات.

وأوضح “كشتو” أنه على الرغم من الأوضاع المتوترة في الجزيرة والبوكمال، لكن الاحتلال الأمريكي بدأ بالخروج من “التنف” وبذلك ستختلف الأمور كلياً، حسب قوله.

وأشار إلى أن أي تصدير له انعكاس إيجابي على الاقتصاد، علماً أنه لا يساهم في رفع الأسعار في الأسواق الداخلية، قائلاً.. “لا نستطيع التصدير إذا كان لدينا طلب على المادة، وإذا لم يكن لدينا تصدير فهذا يؤدي إلى كساد المواد، وغالباً السلع التي تصدر يكون لها مواصفات تصديرية تختلف عن مواصفات التسويق الداخلي، علماً أن هنالك ضعف بالقوة الشرائية لدى المواطنين”.

بدوره أمين سر غرفة التجارة “محمد الحلاق” قال لـ “شام تايمز”.. إن أي تصدير ومهما كانت المادة يحقق قيمة مضافة ويعزز مبدأ الزراعة والصناعة والتجارة وسواها، وتزداد الحركة الإنتاجية والزراعية على المدى الطويل، علماً أن التصدير من أفضل الأمور التي يسعى إليها أي اقتصاد.

ولفت “الحلاق” إلى أنه لدينا عدة عوائق تواجه التصدير، كتأمين المادة بالجودة الأنسب التي يطلبها السوق الخارجي، وبالتالي نواجه مشكلة بهذا الموضوع رغم محاولة الصناعيين تفاديها، لكن الظروف الحالية وضعف العملة أيضاً قيمة مضافة للمنتج، مبيناُ أنه هناك الكثير من الدول تحاول أن تضعف عملتها من أجل زيادة حجم الصادرات، بمعنى كلما كانت العملة ضعيفة يزداد التصدير.

يذكر أنه في الأول من تشرين الثاني الحالي، سمحت السلطات السعودية بدخول الشاحنات السورية المحملة بالبضائع السورية إلى أراضيها، بعد أن كانت البضائع السورية تدخل بواسطة شاحنات غير سورية، وهي عبارة عن خضار وفواكه ومواد غذائية وألبسة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) عن هيئة المنافذ الحدودية، الأربعاء 18 من تشرين الثاني، أن معبر “عرعر” الحدودي اُفتتح بشكل رسمي مع المملكة العربية السعودية أمام التبادل التجاري بين البلدين.

شاهد أيضاً

1750 طناً من بذار القمح والشعير لمزارعي إدلب

شام تايمز – متابعة باع فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في إدلب بذار القمح والشعير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.