الرئيسية » slide » “ثقافي القامشلي” ينتظر الافتتاح الرسمي.. ولكن!

“ثقافي القامشلي” ينتظر الافتتاح الرسمي.. ولكن!

شام تايمز – الحسكة – الياس جوزيف

بعد حريقه لأسباب مجهولة في الثامن عشر من آب 2018، لايزال المركز الثقافي العربي في مدينة القامشلي يبحث عن مُنفّذٍ حقيقي لصيانته، لا لمن يبحث عن ظهور اسمه أو صورته وهو يعمل على ترميمه.

البداية مع “جائحة كورونا” التي بدأت تنتشر لتعليق أي تقصير في أداء المعنيين، هذه “الشمّاعة” التي لا تراها في كل مكان، لكنك تبقى محاطاً بها عند إشارتك للخطأ.

رئيسة المركز الثقافي العربي بالقامشلي ” فائزة القادري” قالت لـ “شام تايمز”.. “نقوم باحتواء الفعاليات الثقافية من محاضرات ومعارض فنية في قاعة صغيرة جداً وهي فعلياً المكتب المخصص لعمل رئيس المركز، أما عن صيانة المركز، فالتواصل مستمر مع الشركات المُشرفة على أعمال الصيانة (الإسكان العسكري والموارد المائية والبناء والتعمير)، الذين قاموا بتركيب الكراسي الجديدة في وقت صعب وبالتحديد مع بداية تطبيق الحظر الجزئي في آذار الماضي بإشراف المحافظة وبتواصل مع مدير الثقافة “.

ومنذ آذار الماضي والمركز على حاله من ناحية الإكساء، والأسعار في تزايد مستمر، وهذا ما أدى إلى التوقف الجزئي والبحث عن حلول بديلة.

مدير الثقافة في الحسكة “عبد الرحمن السيد” أكد لـ “شام تايمز” بأن أعمال الصيانة وصلت إلى 85 %، لكننا ننتظر الصرفيات المتبقية التي تعتمد على التمويل والمناقلات والموازنات وهي حوالي 50 مليون ليرة، والشركات الحكومية المتعاقدين معها تطالب بالفروقات، بسبب ارتفاع الأسعار الكبير منذ آذار الماضي حتى يومنا هذا.

وينتظر روّاد المركز الثقافي العربي بالقامشلي اليوم قراراً حاسماً يُسابق الزمن، وهم على أعتاب افتتاح مهرجان وزارة الثقافة الذي يصادف 23/11/2020 لتكون الفرحة فرحتين.

شاهد أيضاً

1750 طناً من بذار القمح والشعير لمزارعي إدلب

شام تايمز – متابعة باع فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في إدلب بذار القمح والشعير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.