الاستثناء المستثنى( بإلا )

* تعريفه :

 

هو نوع من أنواع المفعول به، ويكون منصوباً، ويقدر بفعل محذوف تقديره (استثني) ويدل

عليه الاستثناء.

 

* ويعرف نحوياً  :

 

هو ما يخالف اللفظ باستخدام(إلّا)، أو واحدة من أخواتها.

 

مثال : حضرَ الموظفون إلاّ موظفاً.

 

– يستخدم الاستثناء لإخراج المستثنى من حكم عام وارد قبله.

 

* يتألف تركيب الاستثناء من ثلاثة عناصر هي :

 

– المستثنى منه.

 

– وأداة الاستثناء.

 

– والمستثنى.

مثال: حضرَ الطلابُ إلّا خالدًا، الطلاب: مستثنى منه، إلّا: أداة استثناء، خالدًا: مستثنى.

 

* تعريف المستثنى منه :

 

هو الاسم الذي ينسب إليه حدث أو وصف ما.

 

*  تعريف أداة الاستثناء :

 

هي كلمة تفيد أن ما بعدها غير مشمول بالحكم في الجملة.

 

* تعريف المستثنى :

 

هو الاسم الذي استثني من الحكم ويقع بعد أداة الاستثناء.

 

* أدوات الاستثناء هي:

 

– قد تكون حروفاً….

 

وهي (إلّا)  وقد يزاد عدا، خلا، حاشا( وهي أفعال).

 

– قد تكون أسماء…

 

وهي (غير، سوى)

 

– قد تكون أفعالاً …

وهي ( ما عدا،ما خلا،ما حاشا)

 

– وتستعمل ليس ولا يكون للاستثناء وينصب المستثنى .

 

مثال : جاءَ الطلابُ لا يكون زيداً وجاءَ الطلابُ ليسَ عمراً.

 

* إعراب المستثنى بـ “إلّا “:

 

يختلف إعراب المستثنى بـ”إلّا” بحسب صور جملة الاستثناء :

 

– إذا جاءت جملة الاستثناء تامة مذكوراً فيها المستثنى منه

( موجبة )غير منفية فإن ما بعد إلاّ يكون منصوباً ويعرب مستثنى.

 

مثال : نزلَ اللاعبون إلى الساحةِ إلاّ حاميَ المرمى.

 

– إذا جاءت جملة الاستثناء تامة منفية فإنَّ ما بعد( إلّا) يجوز:

 

– أن يكون منصوباً ويعرب مستثنى.

 

مثال : ما جاءَ أحد إلّا علياً .

 

– أن يكون بدلاً مما قبل( إلّا) ويتبع له في الإعراب .

 

مثال : لم يقم أحدٌ إلّا صالـحٌ.

 

– إذا جاءت جملة الاستثناء ناقصة…

 

أيّ (لم يذكر فيها المستثنى منه) فإنّ ما بعد إلّا يعرب بحسب ما قبلها.

 

مثال:  ما جاء إلّا زيـدٌ.

( زيدٌ : فاعل جاء)

( ما زرت إلّا زيـدًا ) زيدًا : مفعول زار

 

– أن يكون المستثنى منه من غير جنس المستثنى منه – في الاستثناء المنقطع – سواء

أكانت الجملة مثبتة أم منفية.

 

مثال :

 

عادَ الحصادون إلّا مناجلَهم .

 

صعدَ الركابُ إلى الطائرةِ إلّا حقائبَهَم.

 

* وهكذا نلاحظ : أن نصب المستثنى واجب في الحالات التالية:

 

– إذا كان الاستثناء تاماً مثبتاً.

 

–  إذا كان الاستثناء تاماً مثبتاً أو منفياً ، وتقدم المستثنى على المستثنى منه .

 

–  في الاستثناء المنقطع سواءً أكانت جملة الاستثناء تامة مثبتة، أم كانت منفية .

 

* نستنتج  أنواع جمل الاستثناء  :

 

– جملة مثبتة : أيّ لا أداة نفي فيها .

 

– جملة منفية : أيّ تبدأ بأداة نفي( لم – لن – لا – ما – ليس).

 

– جملة تامة : أيّ ما كان المستثنى منه مذكوراً في الجملة وليس محذوفاً .

 

* أحكام المستثنى بغير وسوى :

 

–  تعرب غير وسوى إعراب الاسم الواقع بعد) إلّا (أيّ نضع بدل غير وسوى (إلاّ)

ونعرب الاسم الذي بعد (إلّا) فيكون إعرابه هو إعرابه هو إعراب (غير وسوى).

 

–  حكم المستثنى الذي يقع بعد غير وسوى الجر بالإضافة دائماً.

 

* أحكام المستثنى بخلا وعدا وحشا :

 

– أن تعرب أفعالاً تامة متعدية .

 

– وإذا أعربت هذا الإعراب يكون المستثنى أيّ الاسم الذي بعدها

 

مفعولاً به منصوباً، وفاعلها ضمير مستتر تقديره هو.

 

– أن تعرب أحرف جر .

 

– وإذا أعربت هذا الإعراب يكون الاسم الذي بعدها اسماً مجروراً.

 

* أحكام الاستثناء بما عدا وماخلا وماحشا :

 

– تكون( ما عدا،ما خلا،ما حاشا)  أفعالاً ماضية تامة ويعرب الاسم الذي بعدها مفعول به

منصوباً فقط لا غير والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.

–  يعرب المصدر المؤول من(ما خلا،ما عدا،ما حاشا)  دائماً في محل نصب حال.

 

إعداد: رشا معتز الخضراء

شاهد أيضاً

أسلوب القسم

  * تعريفه :   هو نوع من أنواع أساليب التوكيد .   * مكوناته  : …