الرئيسية » منتجين 2020 » جونيور مخول” الملقب بـ “التاجر الصغير”: سباق الألف ميل يبدأ بخطوة 

جونيور مخول” الملقب بـ “التاجر الصغير”: سباق الألف ميل يبدأ بخطوة 

شام تايمز – علياء خلف 

من أساسيات طرق النجاح أن الإنسان لابد أن يدرك أنه لن يصل إلى نهاية طريق النجاح بين ليلةً وضحاها، وأن الإنسان الطموح هو الذي يصل إلى القمة بالصبر والجهد هذا ما أكده “جونيور مخول” التاجر الصغير وهو ما أطلقه عليه رفاقه في الجامعة وفي العمل.

وهو الشاب المبادر ذو 22عاماً صاحب ورشة “ايفل للألبسة الداخلية”، فرغم تفوقه بدراسته ووصوله للسنة الخامسة في كلية الطب البشري إلا أن شغفه بأن يصبح تاجراً ويفتح معمله الخاص لم يمنعه من مواصلة ذلك لتحقيق حلمه بمساعده أصدقائه.

وأكد “جونيور” لـ “شام تايمز” أن سباق الالف ميل يبدأ بخطوة، وقال: “بدأت بتأسيس ورشتي من الصفر بمساعدة أصدقائي الذين دعموني بشكل كبير، فنحن مثل أي شباب في هذا الوطن، لدينا الكثير من الأفكار التي نريد تطبيقها وانجازها، لكن كان ينقصنا الخطوة الأولى وهي الشجاعة والدعم وبالفعل حصلنا على الدعم الذي أعطانا دافع أكثر لإنجاز مشروعنا كشباب”.

وأضاف: “خطوتنا الأولى كانت بشراء سبع مكنات، وقمنا بتجهيزها بشكل ممتاز حيث تدخل قطعة القماش إلى الورشة، وتخرج جاهزة تماماً للتسويق بشكل كامل دون أي تعديل، وبما أنه لدي خبرة في هذا المجال والذي ساعدني فيها والدي كونه كان مندوب للألبسة الداخلية أسهم ذلك بتميز بضاعتنا بشكل كبير عن باقي البضاعة”.

وعن تحديه للعقبات التي كان يواجهها “جونيور” في طريقه  كونه يدرس الطب يقول: “أعتقد أنّ الأشخاص الذين نجحوا في مجال التجارة حققوا نجاحاتهم عندما تحدوا أنفسهم، وانا تحديت نفسي بتنظيم وقتي  بشكل جيد بين دراستي وعملي، والكثير منها وجّه له كلمات إحباط أو يأس، فهذا النوع من الإحباط الذي يأتي من بعض الناس حولك يكون دافع  لإثبات أنّك قادر على تحقيق النجاح، لذلك أنصح كل شاب أن يبدأ في البناء والتخطيط لنجاحه المهني في بداية حياته بمجرد أن يقرر ماذا يريد أن يفعل، قبل تخرجه من الجامعة والانخراط في  المجتمع.

وأوضح “جونيور” أن الهدف من المشاركة في معرض “منتجين 2020″ في دمشق كونها هي البوابة التي توصلنا للمحافظات الأخرى كما أن المعرض سيساعدني في إيصال قطعتي لعدد كبير من التجار داخل وخارج البلد كون قطعتي مميزة ومحزن أن تقف هنا، كما أتمنى أن أصل للدول العربية والعالم من أجل الهدف الذي أنشأنا الورشة من أجله وهو دعم اقتصاد الوطن”.

شاهد أيضاً

“هيلين نظريان” كسرت حواجز الحرب وعبرت بلوحاتها نحو النجاح

شام تايمز – بتول سعيد في هذه البلاد ألف حكاية وحكاية، كل قصة تحمل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.