هل تفي الإدارة الاتحادية بوعدها وتقيم مهرجان اعتزال للنجم وائل عيان؟

شام تايمز – محمود جنيد
أعلن لاعب الاتحاد الدولي الأسبق وائل عيان أواخر آب الفائت اعتزاله اللعب رسمياً بعد مشوار حافل بالألق والعطاء والنجاحات مع المنتخبات الوطنية والاتحاد تخللته تجربة احترافية خارجية مميزة.
وكانت اللفتة المميزة من إدارة نادي الاتحاد في الثالث من أيلول الفائت إذ كرمت اللاعب بدرع تذكاري تقديراً لمسيرته الزاخرة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الإدارة لوضع الرأي العام بصورة الواضع القائم في النادي بعد استلام مهامها ومناقشة خطة عملها ورؤيتها للمرحلة اللاحقة، وأفصح رئيس النادي المهندس باسل حموي حينها بأن الإدارة ستقيم مباراة اعتزال لائقة للاعب بعد انحسار جائحة كورونا لتتسنى عودة الجمهور للملاعب.
وبعد صدور القرار الرسمي بالسماح للجمهور بحضور المباريات، توجهنا بالسؤال للعيان حول مستجدات الأمور بالنسبة لمباراة الاعتزال التكريمية الموعودة وإن كان هناك موعد قد تم تحديده لهذا الأمر، فأجابنا بأن لا شيء جديد يذكر وهذا ما يدعونا لتذكير الإدارة الاتحادية التي نجزم بأنها ستفي بوعدها، خاصة و أن الحضور الجماهيري أصبح متاحاً.
ومن جهة أخرى ومع ملاحظة استمرار عدد من اللاعبين المخضرمين من جيل العيان في الملاعب، وتعاقدهم مع أندية محلية بمبالغ معقولة جداً، سألنا اللاعب إن كان يشعر بالندم، أو أنه قد تسرع بقرار الاعتزال وفقد فرصة البقاء قرب معشوقته الكرة، نفى العيان ذلك دون تردد مضيفاً بأنها قمسة ونصيب وأرزاق، ولفت إلى أنه خرج من الباب، ليعود من شباك التدريب من خلال خوضه للتجربة بمهمة مساعد لمدرب لفريق عفرين زميله بكري طراب للموسم المقبل، ووصف هذا الخيار بالخطوة الأولى ضمن مشوار الألف ميل ضمن مضمار التدريب، وطالب الجمهور الذي أحبه بالمؤازرة و الدعم لتكون تلك الخطوة راسخة، وتليها خطوات متتالية على طريق النجاح و إثبات بأن مدرسة الكرة الاتحادية ولادة بالمواهب و النجوم و الكوادر التدريبية على مر الزمان.

شاهد أيضاً

نابولي يفوز على روما برباعية نظيفة بالدوري الإيطالي لكرة القدم

فاز فريق نابولي على ضيفه روما برباعية نظيفة في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة التاسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.