حملة “مقاطعة المنتجات الفرنسية” تتسع والكويت ترد رسمياً

شام تايمز – الكويت

أشعلت تصريحات الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، والتي ألقاها في حفل تأبين المعلم الفرنسي “صامويل باتي” الذي قُتل مؤخراً، الشارعين العربي والإسلامي أتت ردور الأفعال العربية غاضبةً ومطالبةً بحملات واسعة لمقاطعة البضائع الفرنسية.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي في معظم الدول العربية هاشتاغ “مقاطعة المنتجات الفرنسية” و “ماكرون يسيء للنبي”، وتصدر الوسم العربي على منصة توتير حاليا أكثر الهاشتاغ تداولا في الخليج ودول المغرب والجزائر ومصر، حاصداً أكثر من 190 ألف تغريدة بحسب شبكة “بي بي سي”.

وأكد النشطاء المشاركون في الحملة، أن مقاطعة “المنتجات الفرنسية” هي أقل شيء يمكن أن يقدمه العرب والمسلمون، فيما انتقد البعض الآخر تصريحات ماكرون بشدة، قائلين إنها عنصرية رسمية ممنهجة ضد أقلية من مواطني الدولة المسلمين.

وقال مراقبون، إن حملات المقاطعة هذه من شأنها، التأثير سلبياً على الأقتصاد الفرنسي ، الذي يرزح كغيره في أوروبا من تبعات جائحة كورونا، معتبرين أن حملات المقاطعة للمنتجات الفرنسية ستكون رداً قوياً من العالم العربي والإسلامي، وستكبد فرنسا خسائر اقتصادية فادحة.

وتفاعلت دولٌ عربية مع حملات المقاطعة، فقد شهدت دولة “الكويت” أوسع حملة لتنظيف المتاجر والأسواق من المنتجات الفرنسية بدعم من 54 جمعية محلية، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في “الكويت” صوراً قيل أنها من إحدى المتاجر الكويتية، وهي تزيح البضائع الفرنسية من رفوفها.

وأشارت مصادر إعلامية كويتية، أن أغلب المتاجر في “الكويت” بدأت بإعادة البضائع الفرنسية إلى مستورديها، فيما ذكرت صحيفة “القبس” الكويتية، أن منصات التواصل الإجتماعي بالكويت شهدت مطالبات بوقف استيراد البضائع والسلع الفرنسية إلى البلاد، ورفعها من الأسواق التجارية المركزية.

على الصعيد الرسمي، أصدرت وزارة الخارجية الكويتية، بياناً أعلنت فيه استياء “الكويت” من استمرار نشر الصور المسيئة للنبي محمد وأعلنت تأييدها للبيان الصادر عن منظمة التعاون الإسلامي.

ويذكر أن تصريحات “ماكرون” جاءت رداً على قتل “صامويل باتي”، الجمعة 16 تشرين الاول، بقطع رأسه على يد لاجئ من أصل شيشاني، يبلغ 18 عاماً في ضاحية “كونفلان سانت-أونورين” الواقعة غربي العاصمة باريس.

شاهد أيضاً

زيادة المساحات المزروعة بالمحاصيل الشتوية في الحسكة

شام تايمز – متابعة ازدادت نسبة المساحة المزروعة بالمحاصيل الشتوية في عموم مناطق الاستقرار الزراعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.