اليوم انطلاق النسخة (66) من التشامبيونز ليغ وقمم مرتقبة أبرزها باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد

تنطلق عشية اليوم منافسات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (أمجد الكؤوس الأوروبية على الإطلاق) بنسختها الـ (66) بمشاركة (32) فريقاً تم توزيعهم على (8) مجموعات تلعب مبارياتها في (6) جولات في الفترة من 20 تشرين الأول الحالي إلى 9 كانون الأول القادم على أن يتأهل الأول والثاني إلى دور الستة عشر.
الملفت في النسخة الحالية (2020-2021) أن منافسات الدور التمهيدي انطلقت في 8 آب ، أي قبل انتهاء نسخة (2019-2020) عندما توّج بايرن ميونيخ الألماني باللقب على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي بفوزه عليه 1-0 في المباراة النهائية التي جمعتهما ملعب (النور) في العاصمة البرتغالية (لشبونة) في 23 آب الماضي، وكل ذلك بسبب انتشار جائحة كورونا والتي تسببت بتأجيل طويل لمباريات دور الـ 16 ومن بعدها استضافت البرتغال منافسات دور الثمانية ونصف النهائي والنهائي والتي أقيمت مبارياتها على أساس خروج المغلوب من مباراة واحدة.
وتشهد النسخة الحالية من دور المجموعات مشاركة 4 أندية للمرة الأولى وهي كراسنودار الروسي ورين الفرنسي وميدتيلاند الدانماركي واسطنبول باشاك شهير التركي.
وستكون الجولة الافتتاحية اليوم على موعد مع مباراتي قمة الأولى بين باريس سان جرمان الفرنسي (وصيف النسخة الماضية) وضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي في البارك دي برنس، والثانية بين آخر بطلين لمسابقة اليوروبا ليغ تشيلسي الإنكليزي وضيفه إشبيلية الإسباني في ستامفورد بريدج.ولن تكون مواجهة لاتسيو الإيطالي بمنافسه بروسيا دورتموند الألماني أقل إثارة. في المقابل يخوض كل من برشلونة الإسباني وجوفنتوس الإيطالي اختباراً سهلاً نسبياً أمام فرنتسفاروش المجري ودينامو كييف الأوكراني في سعيهما إلى حسم بطاقتي المجموعة السابعة.
وفي موقعة باريس، يملك فريق العاصمة فرصة التخلص من صدمة الإقصاء الصادم الذي تعرض له أمام مانشستر يونايتد في دور الـ 16 في الموسم قبل الماضي عندما يستضيفه الليلة.وكان سان جرمان تلقى صدمة رهيبة من الشياطين الحمر عندما بدا في طريقه إلى بلوغ دور الثمانية بعدما تغلب عليهم 2-0 ذهاباً في أولدترافورد، بيد أنه صدم إياباً بريمونتادا ضيوفه الذين فازوا 3-1 من ثلاثة أخطاء دفاعية، بينها ركلة جزاء جدلية في الوقت بدل الضائع تسبب بها مدافعه بريسنيل كيمبيبي بعدما لمست الكرة يده داخل المنطقة.وفي العام الحالي، أكد سان جرمان الذي خرج من الدور ذاته أيضاً بريمونتادا تاريخية أمام برشلونة الإسباني في عام 2017 (فاز 4-0 ذهاباً وخسر 1-6 إياباً)، أنه استفاد من دروس قلب النتيجة، وأذاق بروسيا دورتموند الألماني (1-2 ذهاباً و2-0 إياباً في ثمن النهائي) وأتلانتا الإيطالي (قلب تخلفه 0-1 إلى فوز 2-1 في ربع النهائي) من الكأس ذاتها في طريقه إلى المباراة النهائية الأولى في تاريخ مشاركاته والتي خسرها بصعوبة أمام بايرن ميونيخ الألماني 0-1.ويعول سان جرمان على أسلحته الهجومية بقيادة كيليان مبابي والبرازيلي نيمار، بيد أن المهمة لن تكون سهلة أمام يونايتد .
وعلى ملعبه، يخوض تشيلسي مباراة لا تخلو من صعوبة أمام ضيفه إشبيلية في قمة المجموعة الخامسة.وسيكون الدفاع اللندني الهاجس الأكبر لمدربه فرانك لامبارد بعدما اهتزت شباكه 9 مرات في المباريات الخمس التي خاضها حتى الان بمعدل 1,8 هدفاً في المباراة، بينها ثلاثية في تعادله المخيب امام ضيفه ساوثهامبتون (3-3).ولم ينجح لامبارد حتى الآن في وضع فريقه على سكة الانتصارات رغم التعاقدات الكثيرة التي قام بها هذا الصيف في جميع الخطوط وبلغت قيمتها 242 مليون يورو بدءاً من الحارس السنغالي إدوار مندي مروراً بالمدافعين بن تشيلويل والبرازيلي تياغو سيلفا ولاعبي خط الوسط المغربي حكيم زياش والألماني كاي هافيرتس وصولاً الى مواطن الأخير المهاجم تيمو فيرنر.
وفي كييف، يحل جوفنتوس ضيفاً على دينامو كييف ضمن المجموعة السابعة، في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المصاب بفيروس كورونا.وستكون المباراة أول تجربة لمدرب البيانكونيري أندريا بيرلو قارياً، كما ستكون مواجهة مع مدربه السابق الروماني المخضرم ميرتشيا لوتشيسكو الذي منحه أول فرصة للمشاركة في الدوري الإيطالي عندما كان في السادسة عشرة من عمره فقط لدى استلامه الإدارة الفنية لفريق بريتشيا.من جهته، سيحاول برشلونة مصالحة جماهيره بتحقيق انطلاقة قوية في المسابقة التي استعصت عليه في الأعوام الخمسة الأخيرة والتي ودعها الموسم الماضي بخسارة مذلة وتاريخية أمام بايرن ميونيخ 2-8 في ربع النهائي.وأدى الخروج المذل إلى إقالة مدربه كيكي سيتيين والتعاقد مع الهولندي رونالدو كومان .
وفي المجموعة السادسة، يحل بروسيا دورتموند ضيفاً على لاتسيو العائد إلى المسابقة القارية العريقة بعد غياب 12 عاماً.ويستكمل المدرب السويسري المخضرم لوسيان فافر ما بدأه في الموسم المنصرم مع لاعبه الشاب النروجي إرلينغ هالاند عند وصوله إلى ثمن النهائي في خطة رامية الى ما هو أبعد من ذلك.ويواصل ابن العشرين عاماً تميزه التهديفي، فبعد إنهائه الموسم الماضي بـ44 هدفاً مع ناديي ريد بول سالزبورغ النمساوي ودورتموند في جميع المسابقات، استهل موسمه الحالي بخمسة أهداف في مسابقتي الدوري والكأس عدا عن ستة أهداف سجلها لبلاده في مسابقة دوري الأمم.ولا يبدو لاتسيو بالصورة التي كان عليها في الموسم الماضي عندما أنهاه رابعاً مع هدافه تشييرو إيموبيلي صاحب الحذاء الذهبي الأوروبي برصيد 36 هدفا، كونه يعاني بعد فوزه في مباراة واحدة فقط مقابل خسارتين وتعادل واحد، كما أن نجمه لم يسجل سوى هدفاً واحداً.
وهنا برنامج مباريات اليوم:
المجموعة الخامسة : تشيلسي- إشبيلية (10,00 ليلاً)، رين- كراسنودار (10,00 ليلاً)
المجموعة السادسة: زينيت سان بطرسبورغ- كلوب بروج (8,00 مساء)، لاتسيو- بروسيا دورتموند (10,00 ليلاً).
المجموعة السابعة: دينامو كييف- جوفنتوس (8,00 مساء)، برشلونة- فرنتسفاروش (10,00 ليلاً).
المجموعة الثامنة: باريس سان جيرمان- مانشستر يونايتد (10,00 ليلاً)، لايبزيغ- باشاك شهير (10,00 ليلاً).

شاهد أيضاً

نابولي يفوز على روما برباعية نظيفة بالدوري الإيطالي لكرة القدم

فاز فريق نابولي على ضيفه روما برباعية نظيفة في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة التاسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.