مغرورة

حبيبتي تختارُ لي أسمائي

مذ أغرقتني صادرت مينائي

تعيشُ بي كأنّني كأنَّها

تختالُ في الشريانِ في دمائي

مغرورةٌ لأنَّني أحبُّها

أمتاحُ من عيونها صهبائي

و ياسمينُ جيدِها معرشٌ

في عالمي يمنحني ضيائي

لا استطيعُ العيشَ يوماً دونَها

أحتاجُها كالماءِ والهواءِ

 

بقلم: الشاعر اللواء محمد حسن العلي

شاهد أيضاً

أنت بعضي

أنت بعضي   يا بعضَ بعضي الذي مازالَ يهتفُ لي لكي ألمَّ شتاتَ الروحِ والأملِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.