روسيا تطور مواد جديدة تزيد من قدرات المركبات الفضائية تاريخ النشر:19.06.2020 | 20:00 GMT | الفضاء

أعلنت جامعة “كورولوف” في مدينة سمارا الروسية أن الخبراء فيها يعملون على تطوير نوع جديد من المواد التي ستستخدم في تقنيات الفضاء.

وقال بيان صادر عن المكتب الصحفي للجامعة: “في جامعة كورولوف الحكومية بمدينة سمارا تتعاون حاليا مجموعة من العلماء الروس والفرنسيين واليابانيين في إطار دراسات تجريبية جديدة لتطوير مواد خاصة ستستعمل في المركبات والتقنيات الفضائية، هذه المواد ستكون قادرة على تحمل الضغوطات الميكانيكية الكبيرة ودرجات حرارة مرتفعة جدا تصل إلى مئات الدرجات المئوية

وأضاف البيان “في إطار التعاون المذكور والذي تدعمه الجمعية الروسية للعلوم، يخطط العلماء لتطوير مواد خاصة ذات طبقات عالية التدرج، تتمتع طبقاتها بقدرات مقاومة كبيرة ضد التلف”.

وحول الموضوع قال فيودور غريتشكوف، الأستاذ في أكاديمية العلوم الروسية: “في العادة يتم صنع المواد المتينة التي تضم عنصرين معدنيين عن طريق تطبيق ضغط عال على هذه المواد لتلتحم العناصر ببعضها البعض، في التجارب التي تجرى في جامعة سمارا نقترح إجراء طرق جديدة لصنع هذه المواد بالاعتماد على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وترتيب طبقات صغيرة للعناصر فوق بعضها”.

من جانبه أشار الخبير والأستاذ في قسم معالجة المعادن بجامعة كورولوف، ياروسلاف يريسوف، إلى أن الدراسات الجديدة في الجامعة ستساهم في تطوير تقنيات جديدة، وفي الحصول على أنواع جديدة من الخلائط المعدنية أيضا.

شاهد أيضاً

اكتشاف جديد قد يؤدي إلى طريقة أرخص وأكثر كفاءة في تحلية المياه!

تتطلب إزالة الملح من مياه البحر لجعلها آمنة للشرب، التغلب على عدد من التحديات العلمية، …