وزير التربية: سرعة استجابة اليونيسيف للأمور العالقة تعطي منعكساً ايجابياً

أكد وزير التربية عماد موفق العزب اليوم خلال لقائه ممثل منظمة اليونيسيف في سورية فران ايكيثا أن سرعة استجابة المنظمة للأمور العالقة تعطي منعكساً ايجابياً لاسيما في مشاريع تدريب المدرسين ومنهاج الفئة ب وتأمين غرف لرياض الأطفال والمدرسة الالكترونية ودعم الفريق المهني والتقني للتوعية من مخلفات الحرب، إضافة إلى مشروع الإدارة المدرسية والتعلم عن بعد، موضحاً أن الدولة السورية حريصة على الطلاب المتواجدين في المناطق الساخنة، حيث تتابع الوزارة مع الجهات المعنية استقدام هؤلاء الطلاب وتقديم دورات تعليمية مكثفة لهم، مبيناً أنه تم الحصول على وعود بتسهيل عودة الطلاب إلى لبنان بعد انتهاء امتحاناتهم، مشيراً لانعكاس العقوبات الأميركية على سورية وخاصة على الجانب التربوي.

من جهته أشاد ايكيثا بالجهود المبذولة من قبل وزارة التربية خلال أزمة كورونا والتعاون الجيد معها من مبدأ الشراكة في الأهداف والتحلي بالصراحة والشفافية.

 

شاهد أيضاً

معلمة تستقل “كيا 4000” لإكمال واجبها التعليمي في ريف جبلة

شام تايمز – متابعة “راحت هيبة الأستاذ” هذا ما قالته المعلمة “لينا” في مدرسة معرين …