روسيا تنتهي قريبا من اختبار وحدتها الجديدة المخصصة للمحطة الفضائية

أعلنت مصادر مطلعة في مجال صناعة الفضاء الروسية أن الخبراء في البلاد سيستكملون قريبا عمليات تفقد جاهزية وحدة “ناؤوكا” التي سترسل إلى المحطة الفضائية الدولية.

وفي مقابلة مع الصحافة حول هذا الموضوع قال كبير المصممين في مكتب “سالوت” التابع لمركز “خرونيتشيف” الروسي، سيرغي كوزنيتسوف:”من المخطط إخراج وحدة ناؤوكا من حجرة تحمل الضغط في الـ 22 من يونيو الجاري، وفي يوليو القادم من المفترض أن ترسل إلى قاعدة بايكونور في كازاخستان استعدادا لإرسالها نحو المحطة الفضائية الدولية”.

وكانت مصادر في مؤسسة “روس كوسموس” الروسية قد أشارت إلى أن الخبراء انتهوا منذ مدة من اختبار قدرات العزل الخاصة بالهيكل الأساسي للوحدة المذكورة وقدرات عزل الأجزاء التي ستساعدها على الالتحام بالمحطة الفضائية الدولية، وتحققوا من جاهزية الأنظمة والمحركات الهيدروليكية الخارجية للوحدة، وبعدها أرسلت الوحدة إلى حجرة الضغط لتفقد عزل خزانات الوقود فيها، وأن روسيا تخطط لإطلاق هذه الوحدة نحو المحطة الفضائية الدولية في ربيع أو صيف العام القادم، مستعينة بصاروخ محلي الصنع من نوع بروتون إم”.

وكانت روسيا قد بدأت بتطوير هذه الوحدة عام 1995، لتكون بديلا عن وحدة “زاريا” المخصصة للمحطة الفضائية الدولية، وكان من المفترض أن تطلق نحو المحطة عام 2007، لكن العملية أجلت مرات عدة بسبب التعديلات التي أدخلت عليها.

وصممت “ناؤوكا” ومعناها (العلم) لتكون وحدة متعددة الاستخدامات، يمكن اعتمادها كمركز تابع للقسم الروسي في المحطة الفضائية، مخصص لإجراء التجارب العلمية، كما زودت بذراع آلية تساعد على التعامل مع المعدات الخارجية الموجودة على سطح المحطة، وحصلت على معدات قادرة على توليد الأكسجين لـ 6 أشخاص، ومعدات مهمة لبقاء الرواد في الفضاء، بما فيها معدات لإعادة معالجة الهواء والبول لاستخراج المياه.

شاهد أيضاً

اكتشاف جديد قد يؤدي إلى طريقة أرخص وأكثر كفاءة في تحلية المياه!

تتطلب إزالة الملح من مياه البحر لجعلها آمنة للشرب، التغلب على عدد من التحديات العلمية، …