واشنطن تطلق “سيرز”.. على وقع مزاعم الالتزام بالدعم الإنساني للمدنيين!

شام تايمز – دمشق

تستمر العقوبات الاقتصادية على سوريا للسنة التاسعة على التوالي، وكان آخرها قانون “القيصر” أو ما يُعرف بـ “سيزر”، الذي أقره الكونغرس الأمريكي لفرض عقوبات قاسية على الحكومة السورية.

ويبدأ تنفيذ قانون “سيزر” الثامنة مساءً من يوم الأربعاء 17 / 6 / 2020، وفق ما أعلنت السفارة الأمريكية في العاصمة دمشق عبر تغريدة لها على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وزعمت السفارة أن الولايات المتحدة ستبقي على التزامها بضمان وصول الدعم الإنساني الدولي للمدنيين في سوريا من خلال التنسيق الوثيق مع شركائها الدوليين.

وأكدت السفارة التي أغلقت مقرها مع بداية الحرب على سورية، وتحول عملها العلني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنه سيتم في الثامنة مساء من يوم الأربعاء، عقد مؤتمر صحفي لوزيري الخارجية و الخزانة الأمريكي للإعلان عن بداية تطبيق القانون وانطلاقه.

وينص القانون الذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي 2019، على فرض عقوبات اقتصادية خانقة على

الحكومة السورية، وملاحقة الأفراد والمجموعات والدول التي تتعامل معها، لمدة 10 سنوات، بالإضافة إلى كل من يدعمها في مجالات الطاقة والأعمال والنقل الجوي، وعلى كل جهة أو شخص يتعامل معها أو يوفّر لها التمويل، بما في ذلك المصرف المركزي السوري”.

بدوره، أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي، تمديد العقوبات المفروضة ضد الحكومة السورية لمدة عام واحد، حتى صيف 2021.
وكانت 10 دول بينها روسيا والصين وإيران وسوريا قد أرسلت رسالة رسمية إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان طالبت فيها بالعمل الفوري على رفع العقوبات الأحادية التي تفرضها الولايات المتحدة على الدول.

شاهد أيضاً

هبوط اضطراري لمروحية روسية في الحسكة ونجاة أفراد طاقمها

شام تايمز – متابعة أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائرة مروحية نفّذت هبوطاً اضطرارياً لأسباب …