في زمن كورونا.. جماهير غفيرة واحتفالات صاخبة في المدرجات

شهدت المباراة التي جمعت، أمس الأربعاء، بارتيزان بلغراد بضيفه سرفينا زفيزدا، في الدور نصف النهائي لكأس صربيا لكرة القدم، حضورا جماهير غفيرا في مدرجات الملعب.

ولم يمنع انتشار وباء كورونا، جماهير بارتيزان، من القدوم بكثافة إلى الملعب، لمؤازرة ودعم فريقها.

وانطلقت احتفالات صاخبة في المدرجات، في الدقيقة 59، بعدما سجل بيبراس ناتشو، هدف الفوز والوحيد في المباراة لأصحاب الأرض، حيث أشعل المشجعون الشماريخ والألعاب النارية وتعالت صيحاتهم وأهازيجهم فرحا بالفوز.

وتأهل بارتيزان للمباراة النهائية لكأس صربيا، ليضرب موعدا مع فويفودينا، الذي تغلب على مضيفه تشوكاريتشكي ستانكوم، بهدف دون رد.

وكانت الحكومة الصربية، سمحت بعودة المشجعين لمدرجات الملاعب، اعتبارا من الأسبوع الماضي، وذلك بالتزامن مع تخفيف إجراءات العزل العام في البلاد.

شاهد أيضاً

مدرب ليفربول يهدد بمنع لاعبيه من المشاركة مع منتخبات بلادهم

هدد الألماني يورغن كلوب بمنع لاعبي ليفربول من التوجه للعب مع منتخبات بلادهم خلال فترة …