السوق الشعبي في قرية أم العمد بريف حمص… مبادرة أهلية بدعم حكومي لخفض الأسعار وكسر حلقات الوساطة

يشهد السوق الشعبي الذي تم افتتاحه مؤخراً في قرية أم العمد بمبادرة من أحد أبناء البلدة بالتعاون مع اتحاد فلاحي حمص إقبالاً واسعاً من قبل المواطنين نظرا لجودة المنتجات فيه وانخفاض الأسعار ما ساهم في خفض الأسعار في المنطقة ككل كون المواطنين يقصدون السوق من مختلف القرى المجاورة للقرية بهدف تأمين حاجياتهم المختلفة.

وفي لقاء مع سانا أشار المحامي علي الهمة أحد المساهمين بالمبادرة إلى أن هدف إقامة هذا السوق هو الحد من غلاء الأسعار في المنطقة وتامين المنتج للمواطنين باسعار مناسبة والمساهمة في تسويق منتجات الفلاحين لافتا إلى أن اتحاد الفلاحين عمل على تأمين مكان السوق والتواصل مع المزارعين الذين يملكون المحاصيل الزراعية.

وبين الهمة أن إقامة السوق خلقت روح المنافسة ما ساهم في تخفيض الأسعار وتحديدها واستقرارها كما أن المبادرة تطورت لتشمل توزيع الخضار والفواكه على القرى المجاورة حيث يسوق بشكل يومي من 10 إلى 15 طناً من الخضار والفواكه للسوق الشعبي وللأسواق في القرى المجاورة.

وأوضح أن هذا السوق يعتبر نواة ليشمل كافة المنتجات التي ستباع بأسعار تنافسية والتي يتم استجرارها من مراكز الإنتاج الأساسية سواء أسواق الجملة أو المزارعين في عدة قرى دون المرور بالوسيط وأجور النقل ومصاريف الهدر التي كانت تضاف على الأسعار التي انخفضت بكافة المحال بالمنطقة جراء التنافسية.

من جانبه يحيى السقا رئيس اتحاد الفلاحين بحمص أشار في تصريح لسانا إلى أهمية السوق كونه يخدم العديد من القرى كـ (البويضة ..الشوكتلية ..جب عباس .. نوى… وغيرها) إضافة إلى رفد العديد من القرى بالخضار والفواكه مبيناً أن اتحاد الفلاحين عمل على تأمين ما تحتاج إليه المبادرة وتقديم كل أشكال الدعم اللازم.

وبين السقا أهمية هذه المبادرات الأهلية في استقرار الأسعار ومنع الاحتكار ومساعدة الفلاحين في تسويق المحاصيل والمواطنين في الشراء بأسعار مناسبة.

ريما السنكري أوضحت خلال تواجدها بالسوق أنها تشتري جميع المواد منه بأسعار أقل مقارنة بباقي المحال فيما قال أحمد شبيب إنه يؤمن مختلف حاجات المنزل من الخضار والفواكه من هذا السوق نظرا لجودة المواد وانخفاض أسعارها.

محمد الحسن يأتي إلى السوق من قرية مجاورة كل ثلاثة أيام لتأمين جميع احتياجات أسرته لعدة أيام كون الخضار والفواكه طازجة وأسعارها مناسبة فيما نوه موسى خضور بضرورة تعدد هذه المبادرات للتخفيف من معاناة المواطنين كذلك أكد ربيع البارودي أن افتتاح هذا السوق هو خطوة إيجابية في الطريق الصحيح لمساعدة المواطنين على مواجهة الغلاء والحصار المفروض على الشعب السوري من القوى المعادية.

صبا خيربك

شاهد أيضاً

البدء بدورة تأهيل الراغبين بالترخيص للدلالة السياحية

شام تايمز – متابعة أطلقت وزارة السياحة دورة لتأهيل الراغبين بالترخيص لمهنة الدلالة السياحية، في …