موسى: ضعف الاستثمارات في رياضة القنيطرة لم يمنع لاعبينا من المنافسة والتألق في البطولات

يدرك القائمون على الرياضة مع تحول الرياضة إلى صناعة أهمية العامل المادي في تطوير مستوى اللاعبين واللاعبات في جميع الألعاب دون استثناء سواء الفردية منها أو الجماعية.

وفي تصريح لسانا قال رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي في القنيطرة فراس موسى:” تشكل الاستثمارات أولوية عمل انديتنا المحلية لكن دون أن يصل معظمها إلى ما يتطلبه الاحتراف فتكتفي معظمها بتوفير ما يلزم لتغطية نفقات الأولوية من الألعاب التي تعتمدها وفي مقدمتها كرة القدم التي تشكل الهم والاهتمام لدى إداراتها”.

وأضاف موسى: “من الطبيعي في البطولات المحلية أن يظهر الفارق في مستوى التحضير فيتقدم اللاعب الأكثر تحضيراً على مستوى النتائج ومع ذلك نجد من يكسر هذه القاعدة في الأندية المتواضعة ماديا لينافس بقوة على المراكز المتقدمة متسلحاً بإرادته انطلاقا من عشقه للرياضة”.

وحول واقع الرياضة في القنيطرة أوضح موسى أن هناك 14 نادياً في القنيطرة تتوزع في دمشق وريفها ودرعا إضافة إلى أرض المحافظة ورغم الإمكانات المادية المتواضعة لهذه الأندية ومع غياب الاستثمارات الحقيقية فإن لاعبينا ولاعباتنا يتسابقون في احراز المراكز المتقدمة في البطولات المحلية كما أن البعض منهم تألق في بطولات خارجية خلال السنوات السابقة”.

وتابع موسى: إن الاتحاد الرياضي لا يألو جهداً لتطوير مستوى الرياضة سواء في القنيطرة أو في جميع المحافظات حيث يوفر للاعبينا وفرقنا الموجودة بدمشق فرصة التدرب في صالاته ومدنه الرياضية كما أنه يقدم إعانات مادية للأندية مشيرا إلى أن الاستثمارات الموجودة لدى أندية المحافظة أبرزها في نادي النصر بدمشق وتبلغ 12 مليون ليرة سورية فيما يبلغ حجم الصرفيات 17 مليون ليرة سورية إضافة إلى استثمارات بسيطة في ناديي الجولان وتل الفخار وهما بحاجة أيضا لصرفيات أكبر من عائداتهما.

وبين موسى أنه رغم الإمكانات المتاحة نسعى لإيجاد مطارح استثمارية جديدة بالتنسيق مع الاتحاد الرياضي بما يسهم في دعم رياضة المحافظة ولاسيما أن المواهب الموجودة تثبت جدارتها يوما بعد يوم ما يفرض علينا توفير متطلباتها التدريبية الناجحة التي تنعكس إيجابا على تطوير مهاراتها الفنية وقدراتها البدنية.

وأشار موسى إلى أن الرياضة تأثرت بجائحة كورونا التي أوقفت النشاطات الرياضية في العالم ما أثر كثيرا على العوائد الاستثمارية للأندية ولكن ذلك لم يثن لاعبينا عن مواصلة النشاط بدءاً من الالتزام بالتدريبات المنزلية حفاظاً على اللياقة البدنية إضافة إلى البطولات الافتراضية على الانترنت في الجودو والشطرنج.

وختم موسى حديثه بالإشارة إلى السعي إلى بناء فندق رياضي على أرض المحافظة لاستضافة اللاعبين بغية إقامة بطولات متنوعة إضافة إلى التوجه نحو اعداد مدارس رياضية بمختلف الألعاب بهدف اعداد قاعدة رياضية من الفئات العمرية الصغيرة.

وتمارس في أندية القنيطرة العاب الجودو والعاب القوى والشطرنج والبلياردو والكاراتيه والكيك بوكسينغ والمصارعة وكرات اليد والطائرة والقدم والملاكمة والتايكوندو وبناء الأجسام والرياضات الخاصة حيث بلغ رصيد الميداليات المحققة للاعبيها في مجموع البطولات المحلية العام الماضي ضمن فئة الرجال والسيدات 18 ذهبية و12 فضية و23 برونزية.

شاهد أيضاً

قطار مانشستر سيتي يتجاوز محطة وست هام ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي

حقق مانشستر سيتي فوزا ثمينا على ضيفه وست هام يونايتد بنتيجة 2-1 في المباراة التي …