2300 طالب من التعليم المهني شارك بالاستبانة الالكترونية لقياس القلق الامتحاني

بعد تطبيقها للاستبانة الالكترونية التي تقيس مستوى القلق الامتحاني لطلاب الشهادة الثانوية المهنية ومدى رضاهم عن تخصصهم، أصدرت وزارة التربية اليوم نتائج هذه الدراسة التي أكدت أن نسبة الاستفادة من الدروس المقدمة على الفضائية التربوية (17%) وهي أعلى من نسبتها في التعليم العام حيث بلغت (13,5%)، وبلغت نسبة الاستفادة من الدروس المقدمة على المنصات (33%) وهي أعلى من نسبتها في التعليم العام حيث بلغت (19,9%)، كما بلغت نسبة قناعة الطلبة بدراسة التعليم المهني (48%).
وأكد مدير مركز القياس والتقويم الدكتور رمضان درويش أن 2300 طالب من التعليم المهني شارك بهذه الاستبانة، حيث كانت مستويات القلق الامتحاني لدى طلبة التعليم النسوي أعلى من بقية طلبة التعليم المهني إذ بلغت لديهن(3,2%)، فيما بلغت لدى طلبة التعليم الصناعي(2,9%)، وطلبة التعليم التجاري(2,89%)، وذلك لأن فرص العمل أقل عند خريجات التعليم النسوي من بقية الاختصاصات في التعليم الصناعي والتجاري.

وتوصلت الدراسة إلى مقترحات أهمها وضع استراتيجية إعلامية لتغيير نظرة المجتمع تجاه التعليم المهني وافتتاح ورش جديدة له والتشبيك بين مؤسسات القطاع الخاص لاستيعاب مخرجاته، وتسهيل القروض للخريجين لإقامة مشروعات صغيرة، وتعديل التشريعات الخاصة به بحيث يعطي طلبة التعليم المهني مساعدات مالية مناسبة، واعتبارهم كشركاء عند المساهمة في الإنتاج، وإحداث مدارس للمهن اليدوية لاسيما التراثية، وافتتاح مراكز بيع ثابتة لمنتجات معاهد الفنون النسوية، وبيع المنتجات التي تعرض في المعارض لصالح هذه المعاهد ووزارة التربية.

شاهد أيضاً

التربية توعز المؤسسات التعليمية الخاصة بالالتزام بالأقساط

شام تايمز – متابعة طلبت وزارة التربية من مديرياتها في كافة المحافظات، إبلاغ أصحاب المؤسسات …