صناعيون : مرسوم تخفيض الرسوم الجمركية على مدخلات الانتاج يعزز تنافسية الصناعة في الأسواق الخارجية

يشكل المرسوم رقم ١٠ الخاص بتخفيض الرسوم الجمركية على مدخلات الانتاج الصناعية خطوة جدية في تخفيض اسعار المنتج النهائي للمستهلك ودافعا للصناعيين للإنتاج والتصدير والمنافسة في الاسواق الداخلية والخارجية حيث ، اعتبر نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها لؤي نحلاوي ان المرسوم ١٠ الذي اصدره السيد الرئيس بشار الأسد والمتضمن اعفاء المواد الاولية التي تدخل بالصناعة بنسبة ١% مع رسوم اضافية عليها امر ايجابي، مبينا ان الرسوم الاضافية والتي يعلمها الجميع تصل احيانا من ٥% الى ١٠% في بعض الاحيان ..على التعرفة الجمركية البالغة ١% وهذا يؤدي الى رفع كلف الانتاج ونحن في ظرف استثنائي و بحاجة لقرارات استثنائية، وان توجيه السيد الرئيس بشار الأسد للحكومة هو دائما لدعم الصناعة، وانه في اخر اجتماع حضرناه كغرف صناعة مع الحكومة طالبنا بتخفيض الرسوم على المستوردات والصادرات، خاصة اننا نعلم ان هناك رسم ١% ورسم ٥% وان رسم الواحد بالمئة يصل الى ١٢% والخمسة بالمئة تصل ما بين ١٧% الى ٢٠% في بعض الاحيان لبعض المواد ولذلك نحن اليوم ندفع رسوم اعلى من التعرفة الجمركية اضافية على البيانات الجمركية ومن خلال هذا المرسوم سنحقق نجاحا كبيرا بالتعاون مع الفريق الحكومي .
ولمست امل نحلاوي خيرا من تنفيذ هذا المرسوم وان اثره سنلمسه كل يوم عن الاخر، وسيكون الوضع افصل، منوها الى ان سورية ستعبر هذه المحنة وستخرج منها والمهم ان نكون متضافرين وان نكون يدا واحدة.
ومن جهته عضو اتحاد المصدرين العرب والصناعي محمود المفتي قال ان تخفيض الرسوم الجمركية على مدخلات الانتاج والمواد الاولية ١%هو بالتأكيد امر غاية بالأهمية لكونه يدعم الصناعة الوطنية .
واشار الى اهمية ان تكون التعليمات التنفيذية التي ستصدرها وزارة المالية للمرسوم مطابقة له خاصة ان رسم الواحد بالمئة يضاف الى رسوم وضرائب تصل الى ١٠% وفي حال طبق المرسوم بحذافيره ،وتم الاعفاء فعليا من الرسم وملحقاته التي وصلت الى نسبة ١٠% فهو امر ايجابي وجيد جدا وبالتالي ستنعكس اثاره على تخفيض الكلف بحدود ٥% وبالتالي تخفيض الاسعار على المنتج النهائي للمستهلك ورفع القدرة التنافسية للتصدير ..مؤكدا ان ذلك يشكل دعما للصناعة الوطنية وهي خطوة ايجابية .
وآمل ان يكون هناك اعفاء لكافة الرسوم والخدمات من رسم البيئة والرسم القنصلي وبالتالي سيكون هناك وفر اكثر من ١٠% ، الامر الذي ينعكس على التسعير ٥% وستنخفض الاسعار محليا و المستهلك سيشعر الفرق في الاسعار وسيشعر الصناعيين بالأثار الايجابية التي تعطي دفعا لعملية التصدير والحصول على القطع الاجنبي.

وفاء فرج

شاهد أيضاً

الإعلاميون السوريون يسخرون من أوهام “نيويورك تايمز” وملحقاتها

شام تايمز – حسن عيسى سخر عدد من الصحفيين والإعلاميين السوريين الذين التقوا بالرئيس “بشار …