الأسواق الشعبية والأسعار

مبادرة الأسواق الشعبية تعززت بعد دعمها وتبنيها رسمياً لكسر حلقة احتكار التجار للسلع المتنوعة والخضار وتوفيرها للمواطنين بأسعار مناسبة، ونعتقد أن قرار إحداث هذه الأسواق كان نتيجة معاناة المنتجين الزراعيين من استغلال الحلقات الوسيطة (تجار الجملة ونصف الجملة) لهم، وفرض الأسعار التي يريدونها، لتذهب معظم الأرباح لهم، كما تكررت ظواهر عدم جني المحصول أكثر من مرة في السنوات الماضية، إذ كانت أسعار المبيع في سوق الجملة أقل من تكلفة زراعة المحصول وقطافه.

واذا ما حاولنا الدخول لهذه الأسواق في الوحدات الإدارية المطبقة فيها، أو لنقل التي وجدت فيها نلحظ أن أغلب المواد المطروحة وبأسعار مقبولة من قبل المستهلك، لكون موسمها في هذا التوقيت، أما ما يخص بقية المواد الأخرى فهي مرتفعة ولا نريد هنا الدخول بتفاصيل حالة الغلاء التي يفرضها التجار، مع قناعتنا أن المؤسسة السورية للتجارة هي المنافس الوحيد فيما إذا أعطيت الدعم اللازم من خلال اطلاق يدها والشراء من المنتج مباشرة، إضافة للدور الذي يفترض أن تقوم به والمتمثل بضان المنتجات الزراعية من الفلاح مباشرة.

صحيح أن الأسواق الشعبية حققت بعض الشيء من هدف إحداثها في بعض الوحدات الإدارية، مع أملنا أن تكون موجودة في كل وحدة إدارية على مساحة الوطن، وتكون شريك حقيقي لمؤسسة التجارة في ضبط الأسعار والحد من جنونها الذي بات لا يطاق بالنسبة لذوي الدخل المحدود، خاصة وأن الهدف الأساس من هذه الأسواق تخصيصها للفلاحين والمنتجين لبيع منتجاتهم مباشرة إلى المستهلكين، وستكون عبارة عن قسمين، يضم الأول الخضراوات والفواكه، فيما يضم الثاني المواد التموينية والاستهلاكية.

ونحن نتحدث عن الأسواق الشعبية لابد من دعم هذه التجربة من المنتج إلى المستهلك مباشرة لتشمل مختلف المناطق مع ضمان اتخاذ إجراءات السلامة الصحية بحيث إيجاد أو لنقل ابتكار طرق تسويقية تربط المنتج والمستهلك، وتلغي حلقات الوساطة، إضافة إلى تجهيز وتأهيل وحدات الخزن والتبريد في سائر المحافظات لتكون عاملاً رديفاً لجهود السورية للتجارة وأداة لكسر حلقات الاحتكار، بحيث تكون السورية للتجارة شريك حقيقي لتلك الأسواق، وبالتالي تكون هي التاجر الأهم في سوق المواد الأساسية وأداة تدخليه قادرة على التأثير في أسعار المواد الأولية بالسوق المحلية بشكل كمي ونوعي وتوفير متطلبات قيامها بهذا الدور من خلال رفع تقارير أسبوعية حول أدائها من حيث منافذ البيع والمواد المعروضة فيها.

 

إسماعيل جرادات

شاهد أيضاً

(طبخات) عفنة

لا يحتاج الواقع في أحيان عديدة إلى الكثير من المزايدات والتبريرات من جانب بعض الجهات …