أكثر من 492 ألفاً عدد المسجلين بالقناة الرقمية… 80% منهم عمال متعطلون عن العمل

أظهر تقرير تتبع سير الحملة الوطنية للاستجابة الاجتماعية الطارئة الأسبوعي وصول عدد المسجلين في القناة الرقمية من جميع الشرائح المستهدفة بالخدمات المقدمة عبر الحملة لغاية السابع من الشهر الحالي إلى 492555 وعدد المسجلين غير المفعلين منهم 48800 وعدد المسجلين المفعلين 443755 .
وضمن الخطوات التنفيذية الخاصة بالمسنين وذوي الإعاقة على مستوى المحافظات كافة توافرت لمديريات الشؤون الاجتماعية والعمل في المحافظات البيانات الخاصة بالمسنين وذوي الإعاقة من المسجلين في القناة الرقمية ليتم تدقيقها وفق المعايير المعتمدة عبر فرق العمل ( لجان أحياء ومتطوعين) وتغطيتهم بسلل غذائية وأدوية وسلل صحية (بحسب الحاجة قدر الإمكان ونسبة الاستهداف الأكبر سلل غذائية وصحية) ويتم تحديث البيانات بشكل دوري لمواكبة المسجلين بالقناة، وعليه فقد وصل مجموع الأشخاص المسنين المسجلين على القناة الرقمية في المحافظات كافة 16644 وذوي الإعاقة 12770 ، ووصل مجموع المسجلين الذين تم تغطيتهم 12340 مسن ومجموع ذوي الإعاقة 8804 .
أما على صعيد الخطوات المتخذة بالنسبة للعمال المتعطلين عن العمل من جراء الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة للتصدي لفيروس كورونا، فقد تم تحديد الفئات المستهدفة بمنحة التعطل وهم عمال الحمل والعتالة وقطاع السياحة بمن فيهم (عامل كافتيريا ومقهى وصالة مناسبات ومنتزه شعبي وعامل منشأة سياحية ودليل سياحي، والقناة الرقمية لاسيما سائقي السرافيس، وقطاع البناء والحرف اليدوية والمنتجات الشرقية والمصورين والمهن التراثية) وتحديد سقف المنحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعامل .
وتم تحديد العمل بهذا المجال على مسارين رئيسيين لجمع بيانات المتعطلين والتحقق منها بهدف الوصول لأكبر شريحة ممكنة من العمال المتضررين، المسار الأول طلبت فيه البيانات المتوفرة لدى وزارة السياحة واتحاد غرف السياحة واتحاد نقابات العمال واتحاد الحرفيين ونقابة الفنانين من العمال المتعطلين عن العمل نتيجة التدابير الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، وتم تحديد بيانات الدفعة الأولى للمستفيدين من منحة التعطل بالمسار الأول وفق الآتي :

عدد العمال من فئة عمال القطاع السياحي الواردة أسماؤهم من وزارة السياحة 8375 والمبلغ التقديري لإجمالي منحة بدل التعطل لهم 837,500,00 ليرة، وعدد العمال الواردة أسماؤهم من اتحاد الحرفيين 3134 بمبلغ تقديري لإجمالي المنحة 313,400,00 ليرة، وعدد العمال الواردة أسماؤهم من نقابة الفنانين 520 بمبلغ تقدير لإجمالي منحة بدل التعطل 52,000,000 ليرة، وبذلك يكون مجموع عدد العمال من كافة الفئات المذكورة 11923 وبمبلغ تقديري لإجمالي المنحة المقدمة لهم 1,202,900,000 ليرة. وبلغ عدد العمال المتعطلين الذين تقاطعت بياناتهم مع بيانات القناة الرقمية 1120 عاملاً .
وشمل المسار الثاني بدء عملية استكمال بيانات للعمال المتعطلين المستهدفين بالمنحة من المسجلين على القناة الرقمية، وبلغ عدد العمال الذين استكملوا بياناتهم 125579عاملاً حتى تاريخ 6 – 5 – 2020 وإحالة البيانات المستكملة إلى فرق العمل ليتم التحقق منها ومصادقتها من المحافظين ليتم صرف منحة التعطل لهم عن طريق الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية، ومن المتوقع التحقق من بيانات العمال في محافظات طرطوس ودرعا والقنيطرة ودير الزور والبالغ عددهم 28832 عاملاً لتكون جاهزة بداية الأسبوع المقبل واستكمال باقي البيانات الأسبوع الذي يليه .
وعلى مستوى حشد الموارد من القطاع الأهلي وحساب الحملة فقد بلغ عدد المستفيدين تراكمي من المعونات النقدية 700 ألف أسرة ومن السلل الغذائية 750 ألف أسرة ومن السلل الصحية 350 ألف أسرة إضافة لحملات تعقيم وتوعية شملت عدد من المباني الحكومية وأغلبية أحياء المحافظات والقرى، وبلغت قيمة التبرعات لصالح الحملة عبر حسابها الخاص لغاية 4 – 5 – 2020 (32) مليون ليرة.
وعلى مستوى حشد الموارد والمنظمات الدولية يتم متابعة الجهود مع المنظمات الدولية بالتنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين لتركيز برامج التدخل على برامج المعونة النقدية والسلل الصحية والغذائية ضمن إطار الحملة وللمسجلين ضمن القناة الرقمية بما يضمن عدم ازدواجية الاستفادة وتوسيع قاعدة المستفيدين (على سبيل المثال تم التنسيق مع الصليب الأحمر لتعديل خطته لتشمل توزيعات في إطار الحملة وعليه وصل مجموع المستفيدين من المعونة النقدية 4000 أسرة في محافظات حلب ودير الزور و9350 أسرة يتم متابعة تحديدها من منظمة أوكسفام و850 أسرة في ريف دمشق وريف درعا استفادت من المعونة النقدية المقدمة المجلس الدانمركي للاجئين، وساهمت منظمة الإسعاف الأولي بتقديم سلل صحية لـ 2000 أسرة وصيانات بسيطة لمراكز الرعاية الاجتماعية التابعة للوزارة والجمعيات الأهلية في المحافظات، كما ساهمت منظمة أوكسفام بتقديم سلل صحية لـ 30000 أسرة في ريفي دمشق وحلب وساهم المجلس النرويجي للاجئين في تقديم سلل صحية لـ 13064 أسرة في دمشق وحلب .
وحسب تقرير تتبع تنفيذ الحملة الوطنية للاستجابة الاجتماعية الطارئة برزت جملة من التحديات التي يتم العمل على تجاوزها ومنها تعزيز الإضاءة الإعلامية على الحملة على مستوى المحافظات، وتم ضمن هذا المجال تشكيل الفرق الإعلامية مركزي وعلى مستوى كل محافظة بقرار من وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، وتتم المتابعة بهذا الخصوص مع وزارة الإعلام لتوفير التغطية الإعلامية المناسبة، كما يتم العمل على حشد المزيد من الموارد لاسيما لصالح حساب الحملة حيث تم التنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين للتعميم على البعثات كافة التواصل مع الجمعيات والروابط الاغترابية وحثها على التبرع لصالح الحملة، كما يتم العمل على استكمال بعض التفاصيل على مستوى المحافظات ومنها الإعلان عن أرقام الهواتف التي يمكن التواصل معها على مستوى كل محافظة والوقت الذي يستغرقه عمل الفرق المشكلة على مستوى أصغر وحدة إدارية بسبب ظروف شهر رمضان المبارك وكونها تجربة تتم لأول مرة .
الجدير ذكره أن مجلس إدارة الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية سيجتمع غداً في مجلس الوزراء لإقرار مبلغ منحة بدل التعطل وعدد المستفيدين منها .

هناء ديب

شاهد أيضاً

إصابة 15 شخص إثر حادث سير في مدينة النبك

شام تايمز – متابعة أصيب 15 شخصاً بجروح، الجمعة، جراء تصادم “بولمان” لنقل الركاب بسيارة …